رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ننشر التفاصيل الكاملة لتحقيقات "فض النهضة"

ننشر التفاصيل الكاملة لتحقيقات "فض النهضة"

عمر مصطفى 08 أبريل 2015 15:41

 

أحال النائب العام المستشار هشام بركات، 379 معارضا للنظام الحالى من أنصار الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسى، للمحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم  بالتصدى لقوات الأمن أثناء فض اعتصام ميدان نهضة مصر بمحافظة الجيزة 14 أغسطس 2013.

 

وقالت النيابة العامة إن التحقيقات كشفت قيام جماعة الإخوان المسلمين بتنظيم اعتصام مسلح، وسيروا منه مسيرات مسلحة لأماكن عدة هاجمت المواطنين الأمنين فى أحداث مروعة بمناطق مسجد الاستقامة، وبين السرايات، والبحر الأعظم، ما أسفر عن سقوط ضحايا من المواطنين والشرطة.

 

وذكرت النيابة العامة، أن أجهزة الدولة اتخذت قرارها بفض الاعتصام درءا للجرائم الناتجة عنه، بعد أن فشلت كافة المساعى الحميدة الرامية لإنهاء هذه الاعتصام المسلح بطريقة سلمية، ونفاذا لذلك القرار قامت قوات الشرطة بتاريخ 14 أغسطس 2013 بمناشدة المعتصمين بميدان النهضة عبر مكبرات الصوت إنهاء الاعتصام والخروج منه عبر ممر أمن دون ملاحقة، وطالبتهم سلميا بإخلائه إلا أنهم بادروا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية من مختلف الأسلحة التى كانت بحوزتهم على القوات، مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة 27 من قوات الشرطة وتخريب 52 مركبة شرطية.

 

هذا الأمر دفع القوات، بحسب التحقيقات، للتعامل مع المعتصمين وتفريق تجمهرهم وضبط المئات من المتهمين.

 

وأشارت التحقيقات إلى العثور على على 19 بندقية آلى، و35 قطعة سلاح خرطوش، وكباس معدنى لإطلاق الأعيرة النارية، وما يزيد عن 10 آلاف طلقة حية لأعيرة  نارية مختلفة، وقنبلة محلية الصنع، وعدد من الأقنعة، وأجهزة اتصال لاسلكية، وسترات واقية ضد الرصاص، و80 زجاجة مولوتوف، وأسلحة بيضاء. 

 

واستمعت النيابة العامة لأقوال 72 شاهدا من المواطنين ومسئولى الأجهزة المختلفة بسلطات الدولة، وقوات الشرطة المشاركة فى فض الاعتصام،  ونفوا جميعا سلمية الاعتصام مؤكدين أنه كان مسلحا، حفل بارتكاب جرائم عديدة ضد المواطنين والشرطة، والمنشآت والممتلكات العامة والخاصة، كما شهدوا بارتكاب المتهمين للجرائم المسندة إليهم وقتلهم لبعض الواطنين.

 

وبحسب التحقيقات، فقد اعترف 187 متهما بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، واشتراكهم فى التجمهر بميدان النهضة والاعتصام به بعد تلسليح بعض المعتصمين فور صدور تكليفات بذلك من قبل قيادات الجماعة، وأن قوات الشرطة ناشدتهم بفض الاعتصام والخروج عبر الممر الأمن المعد منها، إلا أن المعتصمين بادروا الأمن بإطلاق النيران واحتلوا حديقة الأورمان ومبنى كلية الهندسة بجامعة القاهرة الذى اتخذوه قاعدة للتعدى على الشرطة.

 

ووجهت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم قتل المجني عليهم مجهولي الهوية عمداً مع سبق الإصرار وعقد العزم والنية على إزهاق أرواحهم وإعدادهم لذلك الغرض أسلحة وأدوات متنوعة، والانضمام لعصابة الغرض منها الاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعى، الانضمام لعصابة قاومت بالسلاح رجال السلطةالعامة فى تنفيذ القوانين.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان