رئيس التحرير: عادل صبري 01:41 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أهالى "نجع العرب" بسوهاج: الجبل أمامنا وغابات الصرف خلفنا

أهالى نجع العرب بسوهاج: الجبل أمامنا وغابات الصرف خلفنا

أخبار مصر

نجع العرب بسوهاج

بالصوروالفيديو...

أهالى "نجع العرب" بسوهاج: الجبل أمامنا وغابات الصرف خلفنا

رضوان الشريف 08 أبريل 2015 03:54

حياة أهالي "نجع العرب" بسوهاج صعبة ، فالجبل أمامهم بصخوره ورماله ، ومن خلفهم "غابات" الصرف الصحي ، فيحيطهم التلوث والذباب وينتشر بينهم الـ"ذئاب" ليل نهار .

رصدت كاميرا مراسل "مصر العربية" الحياة اليومية لسكان "نجع العرب" لكشف أهم مشكلاتهم وأحلامهم.

المسافة كبيرة بين "نجع العرب" ومحافظة سوهاج  قطعتها السيارة فى اتجاه الغرب ناحية الجبل الغربي ....الصخور والرمال تحيط بك من كل جانب ....وما اقتربنا من النجع حتى انتشرت الرائحة الكريهة لنجد  منطقة"الغابات" الشجرية التي تزرع بمياه الصرف الصحي والبالغ مساحتها 800 فدان تحيط "بنجع العرب" من كل الاتجاهات.

 

استقبلنا عند وصولنا عايد على مبارك الذي اخبرنا انه من "عرب سلمى" وقال: "نحن عرب ونعيش هنا أب عن جد ونعمل برعي الأغنام والزراعة ونستصلح ارض الجبل وتعودنا على الطبيعة القاسية ولكن منذ عدة سنوات اخبرنا المسئولون انهم سوف يقومون بعمل مزرعة أخشاب تسقى بمياه الصرف الصحي بعد معالجتها ففرحنا بان لون الجبل سيتحول الى الأخضر وما كنا نتصور ان رائحة الهواء سوف تطاردنا حتى فى منامنا،  وعموما فقد تعودنا على كل ذلك ، لكن فجأة صدر قرار بإزالة بعض المنازل والأفدنة التى نعيش منها دون سابق إنذار بحجة انها تابعة لتلك المزرعة الخشبية.....كيف ذلك ونحن نملك تلك المساحات منذ الأجداد ومعنا ما يثبت ذلك".

 

سلمى على من عرب"السلمى" يقول: "أحنا ما عمرنا أذينا احد ونزرع هنا فى أرض أجددانا  ولكن مياه "الصرف الصحي" التى تتسرب من أحواض رفع مياه الصرف تؤذى زرعنا وأغنامنا وأولادنا أصبحوا مصابون بعدة امرض وخاطبنا المسئولين كثيرا لعمل صيانة ومنع تسرب المياه إلينا ، لكنهم يتهمونا بالاعتداء".

وتابع:" ليس لنا معيشة إلا الرعي والزراعة ولكن الظروف أصبحت صعبة جدا فالجبل أمامنا وغابات الصرف من خلفنا".

 

الحاجة"سلمية" عجوز فى الثمانين من عمرها تقول: "نحن نعيش هنا منذ أكثر من 150 عام وكنا نرتحل ولكن استقرت بنا الحال فى هذا المكان وسمى "نجع العرب" نسبة لنا نحن وبعد كل هذا يقول موظفو المحليات اننا نحن الذين نعتدي على مزارع الغابات ونسوا ان تلك الغابات تؤذينا لما بها من حيوانات مفترسة وثعابين وهى لا تبعد عن منازلنا إلا 3 أو 4 أمتار بعدما كانت بعيدة جدا ولكنهم اخذوا تلك المساحات حتى حاصرت منازلنا".

 

واضافت :"نحن لا نحتاج اى شىء من المسئولين إلا شىء واحد وه ان يتركونا فى حالنا فطوال اليوم لا نستطيع ان نتنفس هواء نقى بسبب رائحة الصرف الصحي التى تنتشر فتغطى جميع النجع وبالليل لا نستطيع ان ننام بسبب الناموس و"الذئاب" والحيوانات المفترسة ولكننا فى النهاية نرضى بواقعنا ولكن المسئولين لا يريدون لنا البقاء ".

 

وتقول الحاجة "فرجانة": ايش نسوى فى تلك المعيشة كنا نعيش فى القديم فى متسع وكان هواء الجبل يقونا على السعى ويساعدنا فى رعى الغنم اما الان فقد ساعدت الغابات الشجرية التى تسقى بمياه الصرف فى تلوث الهواء والماء....ولا ندرى لماذا اختاروا زراعتها بجوار منازلنا ولماذا لا تنقل فى الجبل الواسع ياريت المسئولين يفكروا جيدا قبل اتخاذ القرارات".

 

 

 

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان