رئيس التحرير: عادل صبري 04:01 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. نقابي بـ"الزيوت المتكاملة" يستغيث بالمسؤولين من سياسة الإدارة

بالفيديو.. نقابي بـالزيوت المتكاملة يستغيث بالمسؤولين من سياسة الإدارة

أخبار مصر

أحمد إبراهيم عضو اللجنة النقابية بشركة الزيوت المتكاملة بالسويس

بالفيديو.. نقابي بـ"الزيوت المتكاملة" يستغيث بالمسؤولين من سياسة الإدارة

أحمد بشارة 07 أبريل 2015 17:20


اشتكى أحمد إبراهيم، عضو اللجنة النقابية بشركة الزيوت المتكاملة بالسويس، من سياسة "أحمد فؤاد علم الدين"  رئيس مجلس إدارة الشركة، بدعوى خسارة الشركة بعد الحريق الذي شب في الثلاجات والمخازن، أكتوبر الماضي.

وروى إبراهيم، خلال المؤتمر الصحفي التي دعت له حملة "نحو قانون عادل للعمل" بالتعاون مع جبهة ثوار، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "عمال مصر بين الإغلاق والعصف بالحقوق"، أنهم فوجؤوا أول مارس الماضي، بسحب كميات كبيرة من الزيوت من داخل الشركة، وتخزينها في خزانات كبيرة بخارجها، واستأجر تنكات في الميناء.

وأضاف القيادي بالشركة، أنه في الخامس من مارس، حضرتك لجنة من مديرية القوى العاملة والهجرة بالسويس، وبلغت العمال أن رئيس مجلس الإدارة قدم طلب إغلاق كلي للشركة، بداعي تهالك المصنع إثر الحريق الذي شب في أكتوبر من العام الماضي.

وتابع: أن اللجنة عندما عاينت الشركة واستمعت للعمال، وأثبتت أنها تعمل بشكل جيد، وأنها لم تخسر سوى 10% فقط من قوتها، بل بدأت الشركة في التعافي تدريجيًا، وفصل العمال الجزء المحترق عن السليم، وتم تشغيل التكرير والتعبأة، واستقبلوا 51 ألف طن من الزيوت الخام بما يعادل 300 مليون جنيه.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة خماسية تحت رعاية محافظ السويس، في 10 مارس، مشكلة من هيئة الاستثمار، ووزارة التأمينات، والنقابة العامة للأغذية، واتحاد عمال مصر، وتم رفض طلب الإغلاق بالإجماع، ورغم ذلك تعنت ورفض تنفيذ القرار، ورفض إعطاء البدلات، ومرتبات شهر مارس للعاملين، ما دفعهم إلى تحرير المحاضر.

وأشار إبراهيم، إلى أن رئيس الشركة، طعن يوم 30 على قرار الوزارة برفض إغلاق الشركة، وتم تحديد جلسة مفاوضة جماعية، وتم تأجيلها؛ لعدم حضور ممثلوا هيئة الاستثمار، وتم التنبية عليه من قبل الوزارة عن طريق المحامي الخاص به، بأنه يجب صرف جميع مستحقات العاملين قبل بلوغ جلسة المفاوضة القادمة التي من المقرر عقدها 7 إبريل.

وتابع، أن الدليل التي تثبت نجاح الشركة، هو تعاقد مع شركة أجواء المصنع لسمنة "النخلتين"، وشركة الفارس العاربي بالعاشر من رمضان للزيوت المعنية بتصنيع الصفائح، وشركة أخرى في الزقازيق.

ولفت إلى أن مدير الشركة في هذا الوقت يتعاقد على إنشاء تنكات جديدة من خلال شركة إنشاءات خاصة، متسائلًا: "طالما يرغب في غلق المصنع.. لماذا يصنع تنكات جديدة لحفظ الزيوت الخام بها؟".

وكشف، خلال المؤتمر، أن هناك مركب دخلت الميناء، اليوم الثلاثاء، بها 14 ألف طن، بما يعادل 75 مليون جنيه، على الرغم من تصريحات رئيس مجلس الإدارة للمسؤولين بأنه لا يعمل منذ أكثر من شهر، في الوقت التي جاءت بها فاتورة الكهرباء بمبلغ 165 ألف جنيه.

شاهد الفيديو..

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان