رئيس التحرير: عادل صبري 10:18 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

عامل سابق بـ"فيبر الإسكندرية": الشركات ترفض تشغيلنا بدعوى الشغب

عامل سابق بـفيبر الإسكندرية: الشركات ترفض تشغيلنا بدعوى الشغب

أخبار مصر

محمد إسماعيل عضو مؤسس لشركة اسكندرية للفيبر بالعامرية

بالفيديو..

عامل سابق بـ"فيبر الإسكندرية": الشركات ترفض تشغيلنا بدعوى الشغب

أحمد بشارة 07 أبريل 2015 17:06

قال محمد إسماعيل، عضو مؤسس وعامل سابق في شركة الإسكندرية للفيبر بالعامرية، إن العمال يعانون اضطهاد من قبل الإدارة، ورفضت معظم الشركات والمصانع تشغيلهم بعد السمعة التي لحقت بهم، بسبب الإعتصام الذي أقاموه منذ شهرين.

وأضاف إسماعيل، خلال المؤتمر الصحفي التي دعت له حملة "نحو قانون عادل للعمل" بالتعاون مع جبهة ثوار، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "عمال مصر بين الإغلاق والعصف بالحقوق"، أن الشركة كانت تعمل بخط ياباني من أجود الأساليب التكنولوجية، وبداعي التطوير، تم شراء عدد 2 خط تشغيل "متكهنين" من شركة إسبانية، ومن هنا بدأت الخسائر تتوالى.

وتابع، أن إدارة الشركة بعد خسارتها طلبت تصفيتها وإغلاقها، إلا أن العمال رفضوا، وعرضوا التبرع بأموالهم والحصول على قروض بأسمائهم مقابل استمرار العمل بالشركة، وهو ما لم تستجب إليه الإدارة، الأمر الذي دفعهم إلى الإعتصام.

وسرد إسماعيل، المعاناه التي عايشوها خلال فترة الإعتصام، بعد الاستعانة بشركة حراسة جديدة، كانت تمنع دخول وخروج أي أحد من الشركة بعد الـ 7 مساءًا، بل ومنع الطعام والبطاطين عنهم، وفصل الكهرباء أيضًا، وتسليط الكلاب البوليسية عليهم.

وأشار العامل، إلى أن العمال فضوا الاعتصام بعد تدخل جهات أمنية بقيادة العقيد علاء أبو زيد رئيس المخابرات الحربية بمنطقة رشدي بالإسكندرية، وتلقيهم تهديدات بتلفيق قضايا أو الاعتقال أو القتل.

ولفت إلى أن العمال اضطروا إلى التفاوض، واشترطوا توزيعهم على الشركات في نفس إختصاصاتهم، والحصول على حقوقهم كاملة في العمل الجديد، وكتابة إستمارة 6 تصفية، وصرف شهرين على السنة، وبديل عمل تبع شركة الكيماويات، إلا أنه لم ينفذ سوى الحصول على شهرين عن كل عام خدمة فقط.


وطالب، خلال كلمته بالمؤتمر، الحكومة، بتشغيل العمال حتى ولو بنصف الثمن، بشرط عدم إغلاق الشركة، لافتًا إلى أن الدولة الوحيدة التي كانت تصدر الخام إلى مصر هي تركيا، وأصبحت الأن تغزو السوق المصري بالمنتج كامل بعد توقف المصنع.

وانتقد موقف الدكتورة ناهد عشري، وزيرة القوى العاملة والهجرة، بسبب التصريحات التي هاجمت فيها عمال الشركة، حيث قالت: "أنا بعده عنكم الداخلية"، متسائلًا: “هل هي وزيرة للمستثمر أم وزيرة للعامل؟".

وحذر في نهاية كلمته بالمؤتمر، من حالة التصعيد الذي يفكر بها العمال، مؤكدًا أن هناك نية للإعتصام أمام وزارة القوى العاملة بكل عمال الشركة وأسرهم، بل بعمال الشركات الأخرى العاملة في نفس المجال.

 

شاهد الفيديو..



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان