رئيس التحرير: عادل صبري 11:33 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مختار جمعة: نسعى لدعم التدين لا محاربته

مختار جمعة: نسعى لدعم التدين لا محاربته

أخبار مصر

محافظ الشرقية ووزير الأوقاف

خلال افتتاح مشروع عمارات الأوقاف بالزقازيق

مختار جمعة: نسعى لدعم التدين لا محاربته

أحمد صالح 07 أبريل 2015 13:42

افتتح الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، يرافقه الدكتور رضا عبد السلام، محافظ الشرقية، وعدد من القيادات الدينية والتنفيذية  اليوم الثلاثاء، مشروع عمارات الأوقاف بالزقازيق، وقدم المحافظ درع المحافظة للوزير.


وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن الجميع ينطلقون لمصلحة الدين والوطن، وأن الرئيس السيسى أبدى اهتماما بالغا بالخطاب الدينى حيث استطاع بخبرته وضع يده على مكمن الخطأ والداء، حيث الجماعات التى توظف الدين لصالحها واستخدمتهم القوى العالمية الاستعمارية لتحطيم المنطقة ليسيئوا للإسلام أكثر من الإساءة للعدو.
 

وأضاف وزير الأوقاف فى لقائه بالدعاة فى مبنى محافظة الشرقية، أن دعوة الرئيس بتجديد الخطاب الدينى وما أسماه الرئيس بالثورة الدينية لقيت ترحيبا كبيرا على المستوى الدولى، وأن البعض استخدم مصطلحات مثل الجزية لإيذاء غير المسلمين والإساءة للإسلام، مشيرا إلى أنه لابد من مراعاة المتغيرات واعتبار المواطنة بديلا عن الجزية فى حق الأقباط، لأنهم يؤدون الخدمة العسكرية ويخدمون وطنهم.
 

وأشار وزير الأوقاف إلى أن الإسلام حرم الربا فى حالة وقوع غنى فاحش على حساب الفقراء ويستثنى منها سندات الدولة والاستثمار فى قناة السويس وإصدار سندات خزانة، مؤكدا أن الاستثمار فى قناة السويس ليس ربا وليس حراما لأن ريعه يعود بالتساوى للفقير مثل الغنى، وهو ما انتفت علة الحرمة فى حقه.
 

وأوضح الوزير أن الأوقاف نجحت فى إبعاد المتشددين والإرهابيين عن المساجد لقطع طريق التشدد فى الوصول إلى الدعاة وخاصة بعد غلق معاهد إعداد الدعاة التابعة للمتشددين، مطالبا الدعاة بعودة الأمسيات الدينية فى المساجد وإلقاء كلمة فى طابور الصباح بالمساجد لدعم الوسطية، مضيفا أن من يخدم مصر يخدم الإسلام، لأن مصر قلب العروبة والإسلام، وأن الأنفاق الموجودة فى سيناء بلغت من الطول 2 و3 كيلو مترات، مما يؤكد وقوف دول خلف الإرهاب.
 

وأكد أن مصر لم تدخل نفق الفوضى بعد الثورة لوجود مؤسسة عسكرية قوية، لافتًا إلى أن من ينقلون البترول فى العراق هم الغزاة، حيث يتركون بعض الناس أحياء للحفاظ على البترول، على النقيض من مصر إذا دخلتها الفوضى سيترك الاستعمار المصريين يقتل بعضهم البعض لعدم وجود بترول يحتاجونه. وذكر الوزير أن مصر تسير بخطى ثابتة وبقوة ربما لا يشعر بها البعض لوجود بنية أساسية مهلهلة، وأن مصر استعادت مكانتها دوليا وعربيا وإسلاميا وإقليميا حيث اكتسبت القيادة السياسية ثقة لمواجهتها الإرهاب بوضوح، حيث نواجه التشيع السياسى والتطرف والتسيب ودعم التدين لا محاربته، مؤكدا أن القيادة السياسية تدعم التدين الوسطى والتثقيف الصحيح.

 


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان