رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الصحة تعترف: 10% انتكاسة المرضى المعالجين بسوفالدي و1% وفيات

الصحة تعترف: 10% انتكاسة المرضى المعالجين بسوفالدي و1% وفيات

أخبار مصر

سوفالدي لعلاج فيروس سي

الصحة تعترف: 10% انتكاسة المرضى المعالجين بسوفالدي و1% وفيات

بسمة عبدالمحسن 07 أبريل 2015 11:51

قال الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية التابعة لوزارة الصحة، إنه من المتوقع أن تصل نسبة انتكاسة مرضى فيروس سي المعالجين بدواء سوفالدي إلى 10%.

 

وأوضح في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن نسبة استجابة الحالات التي عولجت بسوفالدي الأمريكي بمراكز الكبد التابعة لوزارة الصحة منذ 3 أشهر بلغت 97% وستعلن نتيجة العلاج النهائية الشهر المقبل.

 

ومن جانبه، أضاف الدكتور جمال عصمت، أستاذ الكبد وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، لـ"مصر العربية" أن وفاة مرضى الكبد بعد علاجهم بسوفالدي أمر وارد نظرًا لأن نسبة حدوث وفيات بين مرضى التليف الكبدي قد تصل لـ3% سنويًا كما تصل نسبة الوفاة بين مرضى الفشل الكبدي الجزئي لـ10% والكلي لـ36% بعيدًا عن حصولهم على هذا الدواء.

 

ولفت إلى أنّه جارٍ حصر المرضى الذين توفوا نتيجة علاجهم بسوفالدي على مستوى الجمهورية حيث بلغت نسبة الوفيات بين مرضى التليف الكبدي المعالجين بسوفالدي لـ1%.

 

وأشار إلى أن اللجنة بدأت علاج مرضى فيروس سي بدواء سوفالدي إنتاج شركة جلياد الأمريكية في أكتوبر 2014 وحتى الآن بلغ عدد المرضى المعالجين بهذ الدواء 60 ألف حالة لمدة 12 أسبوع للعلاج الثلاثي (سوفالدي وريبافيرين وإنترفيرون) و24 أسبوع للعلاج الثنائي (سوفالدي وريبافيرين).

 

وتابع عصمت أن نتائج العلاج بسوفالدي حتى الآن مبشرة جدًا حيث سلبية نتائج تحليل الـ "بي سي أر" لحوالي 99% من المرضى الذين عولجوا بالدواء منذ 3 أشهر، ولكن تلك النتائج ليست النهائية فلابد من الانتظار 3 أشهر بعد وقف العلاج للتأكد من القضاء التام على الفيروس بالكبد ومن المتوقع أن تتراوح نسبة الشفاء ما بين 85% و90%.

 

ولفت إلى استحالة علاج مرضى الفشل الكلوي والكبدي بدواء سوفالدي وبدائله حيث لا توجد أدوية مأمونة مع هؤلاء المرضى.

 

وبسؤاله عن ازدحام وتكدس مراكز الكبد بالمرضى المعالجين بسوفالدي، أوضح أن الزحام موجود بين الحالات المتابعة مع اللجان الطبية ولكن بمراكز الكبد بالقاهرة لا يوجد أي حالة متأخرة عن موعد كشفها.

 

وأكد أن معدل المرضى الذين يسجلون بياناتهم على الموقع الإلكتروني للجنة حاليًا لا يتعدى 1500 حالة يوميًا مما يجعل توزيعهم على مراكز الكبد أمر سهل بعدما كان معدل التسجيل ما بين 100 ألف و50 ألف حالة يوميًا بالأشهر الأولى من التسجيل.

 

وصرح عضو لجنة الفيروسات الكبدية بخطة اللجنة لزيادة عدد المراكز والمستشفيات المخصصة للكشف على مرضى الكبد وصرف سوفالدي من 29 إلى 50 مركزًا بنهاية عام 2015.

 

وعن العقبات التي تواجه اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية في صرف دواء سوفالدي للمرضى، أوضح أن الزحام وفقدان ملفات المرضى من أكثر المشكلات التي تعانيها مراكز صرف سوفالدي حيث إن إجمالي الملفات التي قدمت للجنة حوالي 500 ألف ملف خلال 4 أشهر.

 

وشدد على أن هناك منظومة متكاملة من أدوية الكبد التي دخلت مصر بداية من سوفالدي ثم أوليسيو بديلًا عن الإنترفيرون بـ1900 جنيه داخل وزارة الصحة ثم دواء دكلاتوسفير وفايكيرا وهارفوني خلال العام الجاري بنسبة شفاء تصل لـ95% وأسعار أقل.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان