رئيس التحرير: عادل صبري 04:03 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

26 مايو .. الحكم فى سحب تراخيص المدارس التركية

26 مايو .. الحكم فى سحب تراخيص المدارس التركية

أخبار مصر

رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركى

26 مايو .. الحكم فى سحب تراخيص المدارس التركية

أحمد زكريا 07 أبريل 2015 09:55

قررت اليوم الدائرة الاولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة،حجز الدعوى التي تطالب رئيس مجلس الوزراء ووزير التربية والتعليم ، بسحب تراخيص المدارس التركية التابعة للتنظيم الدولى للإخوان لتعليم الأطفال المصريين للحكم بجلسة 26 مايو المقبل.

 

وجاء في الدعوى المقامة من سمير صبرى المحامى وتم نظرها اليوم  برئاسة المستشار يحيي دكرورى، نائب رئيس مجلس الدولة : "قبل خمس سنوات بدأت الحكومة التركية فى الدخول إلى بزنس المدارس الخاصة فى مصر، وفى الفترة ما بين عامى 2009 و 2012 اخترق أردوغان هذا المجال، وأنشأ من خلال حكومته 7 مدارس دولية فى محافظات القاهرة والإسكندرية وبنى سوي.

 

 وفى شهر سبتمبر 2011 قامت أمينة أردوغان زوجة الرئيس التركى بزيارة إحدى المدارس بمنطقة التجمع الخامس .

 

وفى عام 2012 أقيمت مدرسة تركية فى بنى سويف، وسلسلة المدارس التى تنتمى لمجموعات المدارس الدولية والتى لا ترتبط بالتعليم المصرى ولا بالمواد التى تتبعها وزارة التعليم .

 

 كما أن معلمى تلك المدارس ليست لهم دارية باللغة العربية، وأنهم ينتمون لفكر الداعية التركى الشهير محمد فتح الله كولن والذى يعد المرجعية الأهم للدولة الأردوغانية التركية، الذى حضر افتتاح المدارس فى احتفال غير عادى، كولن ليس مجرد شيخ أو داعية فالرجل هو المنظر الأول للدولة التركية الإخوانية، وهو أحد الناشطين الإسلاميين فى تركيا منذ ستينات القرن العشرين، ويمتلك تأثيرا كبيراً على صناع القرار فى عدد من مؤسسات الدولة التركية .

 

 وقبل الخلاف الأخير مع أردوغان يعيش كولن فى الولايات المتحدة الأمريكية وحضر خصيصا لحضور الحفل، الكارثة لم تتوقف عند نشر الفكر الإخوانى من خلال المدارس التركية فى مصر، الأفدح أن اللغة العربية غير مدرجة على قائمة المناهج بتلك المدارس، فاللغة الإنجليزية هى اللغة الأساسية، بالإضافة إلى اللغتين التركية والألمانية واللغة العربية لا يتم تدريسها، إلا من خلال كتاب صغير عديم الأهمية، وتعلل المدرسة الكائنة بمصر الجديدة بأن مناهجها دولى يخضع لقواعد الأمريكان "سستم ".

وتابع صبرى فى دعواه أن والأخطر من ذلك كله أن إدارة المدارس ترفض عزف النشيد الوطنى المصرى أو تحية العلم، وأن بعض التلاميذ والمدرسين يرفعون شعار رابعة داخل صفوف المدرسة التعليمية، كذلك فقد اتضح أنه توجد شراكة بين نائب مرشد الإخوان خيرت الشاطر المحبوس على ذمة قضايا فى إدارة المدرسة بنسبة 8 %، وأن المدرسة تنتهج منهجا متشددا دينيا .

 

 أما الفضيحة المدوية فتمثلت فى رفض قبول طلبة مسيحيين للدراسة بتلك المدارس، فلا يوجد طالب مسيحى واحد فى صفوفها، والانتماء والولاء فى المدارس التركية لم يعد مصرياً، كذلك فإن نشر الفكر الإخوانى بين طلاب المدارس التركية أصبح يتم بشكل مباشر بعد الإطاحة بحكم مبارك، ويتم توزيع مجلة "حراء" الناطقة باسم جماعة الإخوان مجانا على الطلبة والمعروف أن كتابها جميعا من القيادات الكبرى بالجماعة الإرهابية، مثل القرضاوى ومحمد عمارة ومحمد بديع وصلاح سلطان. 

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان