رئيس التحرير: عادل صبري 06:08 مساءً | الخميس 14 نوفمبر 2019 م | 16 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

الإسكان: مسؤولون بالزراعة سهلوا الاستيلاء على أراضي السادات

الإسكان: مسؤولون بالزراعة سهلوا الاستيلاء على أراضي السادات

أخبار مصر

جانب من إزالة التعديات

بالمستندات..

الإسكان: مسؤولون بالزراعة سهلوا الاستيلاء على أراضي السادات

عبدالله محمد 31 مارس 2015 09:37

اتهمت وزارة الإسكان مسؤولين في وزارة الزراعة بمساندة معتدين وخارجين عن القانون في الاستيلاء على أراضي الدولة بمدينة السادات في المنوفية.

وحصلت "مصر العربية" على مستند رسمي يثبت إرسال المهندس أشرف عبد الرحمن رئيس جهاز مدينة السادات في عام 2011، مذكرة إلى وزير الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، يشتكي فيها الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية التابعة للزراعة، ويتهمها بمساندة المعتدين على أراضي الدولة في مدينة السادات بالمنوفية.

 

ونصت المذكرة أنه ورد لجهاز المدينة يوم 31/4/2011 من السلطة المختصة بالهيئة شكوى تفيد بأن هناك ما يساعد هؤلاء الخارجين والمعتدين بالاستيلاء على هذه المساحات بالهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة.

 

وذكرت المذكرة أنه تم مخاطبة المهندس رئيس الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة، يوم 2/5/2011 بعدم تعامل الهيئة بأية تعاملات سواء قبول طلبات أو السماح بسداد رسوم المعاينة ، أو إصدار أي خطابات وخلافه، وذلك على الأراضي المملوكة لجهاز تنمية مدينة السادات والمحددة بالقرار الجمهوري رقم 123 لسنة 78 الصادر بإنشاء مدينة السادات والذي يشمل خضوع الأراضي بالمدينة لولاية هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ممثلة في جهاز المدينة.

 

ونصت المذكرة على أنه بتاريخ 9/5/2011، قامت لجنة مشكلة بقرار من الجهاز رقم 109 بتاريخ 8/5/2011، وبمعاونة شرطة ومباحث التعمير، وبالتنسيق مع مديرية أمن المنوفية، وقسم شرطة مدينة السادات، والقوات المسلحة، بإزالة التعديات على مدار 3 أيام تم فيها إزالة التعديات على كافة أراضي المدينة.

 

أوضح رئيس الجهاز خلال المذكرة أنه تم تسليم المهندس كميل عوض عبد الملك، مدير إدارة بالملكية والتصرف التابعة للزراعة خطابا، ولوحة للمدينة، توضح أن الأراضي المشار إليها، ضمن التوسعات العمرانية وغير مخصصة للزراعة، وأن هذه المساحة داخل كردون مدينة السادات، وخارج ولاية الهيئة العامة لمشروعات التنمية والتعمير الزراعي.

 

كما ذكرت المذكرة أنه بتاريخ 19/5/2011، وبالمرور الدوري على أراضي المدينة تلاحظ وجود مسؤولين من الزراعة، يتلقون مكاتبات من المتعدين على الأراض وآخرين، وبعد ايام تلاحظ عودة عدد كبير من المتعدين على الأراضي مرة أخرى، مستغلين تجاوب هيئة التنمية الزراعية معهم.

 

وقال خلال المذكرة أنه تم التعدي على مساحة 17000 فدان داخل منطقة التوسعات العمرانية بالمدينة عقب ثورة يناير .



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان