رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 م | 21 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. حملة لاستعادة شقق الشباب المنهوبة.. والأهالي: كنتوا فين من زمان؟‏

بالصور.. حملة لاستعادة شقق الشباب المنهوبة.. والأهالي: كنتوا فين من زمان؟‏

أخبار مصر

الحملة اثناء عملها

عقب الاستيلاء عليها بـ4 سنوات..

بالصور.. حملة لاستعادة شقق الشباب المنهوبة.. والأهالي: كنتوا فين من زمان؟‏

منة الأسواني 29 مارس 2015 17:27

دشنت محافظة أسوان حملة أمنية مكبرة، اليوم الأحد، لاستعادة الشقق المستولى عليها إبان ثورة يناير 2011، والتابعة لإسكان الشباب والأولى بالرعاية بمنطقة الصداقة الجديدة والقديمة.

وسادت حالة من التفاؤل بين أهالى المنطقة، خاصة أن أغلبية القاطنين قدموا عشرات البلاغات خلال الفترة الماضية يطالبون فيها الأمن بمساعدتهم لاستعادة الشقق المستولى عليها.

قاد الحملة كل من محافظ أسوان اللواء مصطفى يسري، ومدير الأمن اللواء محمد مصطفى، وبدأت بشقق الوحدات السكنية بالصداقة الجديدة والتي تم الاستيلاء عليها خلال فترة الانفلات الأمنى عقب ثورة يناير.

وقال اللواء محافظ أسوان - في تصريحات صحفية، إنّ الحملة تستمر على مدار أسبوع كامل، تستهدف استعادة نحو 110 وحدات سكنية كخطوة أولى.

ومن جانبه، أكد محمد حسانى نائب رئيس مدينة أسوان، أنه تم ضبط بعض البلطجية والمخالفين من قبل قوات الأمن أثناء اعتراضهم أعمال الحملة، وأن الشؤون القانونية بالوحدة المحلية ستتخذ الإجراءات اللازمة حيال المخالفين والمتعدين على الوحدات السكنية.

وأوضح أن جميع الشقق المستعادة سيتم تسليمها بعد إخلائها لحي الصداقة وقطاع الإسكان لتطبيق الوائح المنظمة لطريقة تسكينها مرة أخرى.

شارك بالحملة أكثر من 300 ضابط وفرد من قوات الأمن المركزى وشرطة المرافق والمباحث الجنائية، بجانب العاملين بالأحياء وأقسام الصيانة والكهرباء.

ومن جانبهم، أكد الأهالي أن المحافظ ومدير الأمن بهذه الخطوة استطاعوا تحقيق رغبة ونداء عشرات الشباب والأسر البسيطة التي ضاعت حقوقهم بعد الثورة.

وقال ممدوح رامي، أحد القاطنين، بالصداقة: "هذه الحملة تأخرت سنوات، إلا أن ما يحدث الآن بعث الاطمئنان بأنفسنا بعد حالات التعدى المستمرة".

أما نعمات رحيم ،ربة منزل، فأوضحت أن أغلبية الشباب مسافرون بالخارج وأغلقوا الشقق، ويتم سرقتها والاستيلاء عليها، موضحة أن الأهالي قدموا نداءات للأمن أكثر من مرة لتخليصهم من هؤلاء اللصوص دون جدوى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان