رئيس التحرير: عادل صبري 02:14 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عمرو موسى: ما حدث في 30 يونيو لم يكن انقلابًا عسكريًا

عمرو موسى: ما حدث في 30 يونيو لم يكن انقلابًا عسكريًا

أخبار مصر

عمرو موسى

عمرو موسى: ما حدث في 30 يونيو لم يكن انقلابًا عسكريًا

أ ش أ 09 يوليو 2013 08:46

رفض عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر وأحد مؤسسي جبهة الإنقاذ الوطني، وصف ما يحدث في مصر بأنه "انقلاب عسكري بل إنه انتفاضة شعبية عارمة"، مشيرًا إلى أن الجيش المصري لم يتحرك إلا في مرحلة معينة "وهي خروج التظاهرات المليونية الغاضبة في كل أنحاء البلاد وبدأ الجيش في التدخل بعد رفضه تهديد وترويع المواطنين لمنع البلاد من الدخول في حرب أهلية".

 

وتوقع موسى ـ في مقابلة خاصة مع قناة روسيا اليوم بثت الليلة الماضية إنه "خلال الأيام المقبلة وليس الأشهر المقبلة سيتم تشكيل حكومة جديدة للبلاد تتولى مهمة قيادة الفترة الانتقالية الحالية، وأيضًا تشكيل بعض اللجان الأساسية التي ستعهد إليها مهمات معينة، وستكون إحدى هذه اللجان مهتمة بقضية المصالحة الوطنية، بينما ستتولى لجنة أخرى مسألة إعداد الدستور الجديد".

 

وأضاف "نحن سنبذل كل ما في وسعنا وكل ما يلزم لكي تتمكن مصر من النهوض مجددًا والسير إلى الأمام وتعويض الوقت الذي خسرناه وخسرته مصر خلال الأحداث التي شهدتها البلاد في العام الماضي".

 

وتابع قائلاً: "إن جبهة الإنقاذ الوطني كانت إحدى فصائل المعارضة إبان فترة حكم الرئيس مرسي لكنها ستتوقف عن ذلك الآن بالتأكيد ولن تكون جبهة معارضة، بل ستكون جبهة مؤيدة للحكومة الجديدة لكي تساعدها في المضي إلى الأمام".

 

وأضاف موسى أن قوات الجيش والأمن تعمل جاهدة على إحلال الاستقرار والأمن في البلاد، كما أن الجماهير التي خرجت إلى الميادين في 30 يونيو للتعبير عن رفضها للنظام السابق تنوي البقاء في الميادين لكي توصل فكرتها والرسالة التي خرجت من أجلها؛ فهذه الرسالة لا تتمثل في تغيير النظام السابق فقط بل في العمل على ضمان السير إلى الأمام بخطى ثابتة وقوية تمكننا جميعا من إعادة بلادنا إلى مسارها الصحيح.


وعن وجود اتصالات تمت بين القوات المسلحة وبين رموز المعارضة قبل 30 يونيو، قال موسي إن المعارضة كانت منشغلة مع حركة تمرد والدعوة للتظاهر السلمى يوم 30 يونيو وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة، منوها إلى أن القوات المسلحة كانت تقف بعيدة عن معسكر الحكومة والمعارضة.

 

وأكد أن ثورة 30 يونيو هي استكمالا لثورة 25 يناير وليست ضد حكم الإخوان لمجرد أنهم إخوان، بل لأنهم فشلوا في إدارة الأمور ولم يتقبل الشعب طريقة إدارتهم ووضعهم للأولويات قائلاً: "كان أمام الإخوان فرصة ذهبية لو أحسنوا إدارة الأمور، ولكنهم دفعوا الثمن غاليًا بسوء إدارتهم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان