رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 صباحاً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

هدوء حذر في مدن قناة السويس وسيناء

هدوء حذر في مدن قناة السويس وسيناء

أخبار مصر

أرشيف

بعد يوم من مقتل 9 ..

هدوء حذر في مدن قناة السويس وسيناء

الأناضول 06 يوليو 2013 10:44

ساد الهدوء صباح اليوم السبت، المحافظات الثلاثة المطلة على مجرى قناة السويس الملاحي العالمي (السويس وبورسعيد والإسماعيلية) وشبه جزيرة سيناء، شمالي شرقي البلاد بعد يوم من الأحداث الدامية في عدد منها أوقعت 9 قتلى وعشرات المصابين.


وشهدت هذه المحافظات بالأمس سلسلة مسيرات واحتجاجات نظمها رافضون لعزل الرئيس المقال محمد مرسي من منصبه، تخلل بعضها اشتباكات مع مجهولين، إضافة إلى وقوع هجمات على مقار أمنية وعسكرية.


ففي شبه جزيرة سيناء، الواقعة على الحدود مع إسرائيل وقطاع غزة، انفض الرافضين لعزل الرئيس المقال محمد مرسي من أمام مقر محافظة شمال سيناء بعد يوم من محاصرته؛ للمطالبة بعودة مرسي إلى الحكم، ولم يتضح ما إن كان سيعودون اليوم أيضا أم لا.


كما شهدت سيناء بالأمس استهداف مسلحين لمقرات أمنية أوقعت 5 قتلى من رجال الشرطة والجيش.


وفي مدينة الإسماعيلية، المطلة على وسط مجرى قناة السويس سادت حالة من الهدوء الحذر في حيط مقر المحافظة، وانتشرت قوات الجيش والشرطة في المنطقة بعد اشتباكات دامية بين رافضي عزل مرسي وبين مجهولين، أسفرت عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 81 شخصا، إضافة إلى حرق وتحطيم عدة سيارات وواجهات عدد من المحلات التجارية.


وصباح اليوم أغلقت قوات الجيش الجسور والطرق المؤدية إلى منشآت قناة السويس؛ تحسبا لوقوع أية أعمال عنف خلال الساعات المقبلة.


وفي محافظة السويس، على المدخل الجنوبي للقناة، ألقت قوات الجيش القبض علي 7 من المتهمين بإطلاق الأعيرة النارية وقنابل الغاز اليدوية والمولوتوف، أمس، علي قوات الجيش المكلفة بتأمين محيط مبني محافظة السويس، وهو ما تسبب في إصابة 20 من أفراد الجيش.


وتفقد أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث الميداني بالمحافظة قوات الأمن التي تقوم بتأمين مبنى المحافظة ومديرية الأمن وغيرها من منشآت حيوية، وذلك بعد يوم من مقتل أحد الرافضين لعزل مرسي خلال مسيرة.


وفي محافظة بورسعيد، على المدخل الشمالي لقناة السويس، ساد هدوء شديد بالمحافظة وسط استمرار التأمينات المشددة من الجيش لقناة السويس والمنشآت العامة، ونصب مؤيدون لعزل مرسي خياما للاعتصام أمام مقر المحافظة تحسبا لمحاصرته من جانب الرافضين.


وخلت المدينة أمس من أي اشتباكات أو أحداث دامية خلال المظاهرات المطالبة بعودة مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان