رئيس التحرير: عادل صبري 06:24 صباحاً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

غداً.. نظر دعوى "وقف التنقيب عن البترول"

غداً.. نظر دعوى "وقف التنقيب عن البترول"

عماد أبو العينين 05 يوليو 2013 13:08

تستأنف الدائرة الأولي بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة غداً السبت، نظر الدعوي، التي أقامها  الدكتور ممدوح حمزة، والتي طالب فيها بإصدار حكم قضائى بوقف تنفيذ الاتفاقيات الخاصة بالتنقيب عن البترول داخل مصر.

 
ذكر حمزة فى دعواه، أن نظام اقتسام الإنتاج يشوبه عوار وإجحاف بحقوق الشعب المصرى وحرمانه من التمتع بثرواته البترولية الموجودة بأراضيه وإعطاء أغلب تلك الثروات للشريك الأجنبى .

 
وقال حمزة، فى دعواه التى حملت رقم 84 لسنة 1962 إن هذه الاتفاقيات تجلب خسائر فادحة بالمليارات لمصر فى مقابل أرباح ومكاسب مرتفعة للشريك الأجنبى، حيث إن نظام اقتسام الإنتاج يقضى بتحمل الجانب الأجنبى مخاطر عملية البحث والتنقيب وعند ثبوت الاكتشاف وبدء الإنتاج .
 
وأضاف أن الشركة الأجنبية تسترد كافة المبالغ التى أنفقتها خلال عملية البحث والتنمية, وذلك فى صورة جزء من الإنتاج دون أى عملية مراجعة من أى جهة سواء لحجم المبالغ التى تم إنفاقها أو السعر الذى تم احتسابه عند تجنب حصة الشريك الأجنبى, وأن هذا يكبد قطاع البترول خلال السنوات العديدة الماضية خسائر بالمليارات، بالإضافة إلى تحمله سداد ضريبة الدخل على حصته من حصيلة البترول قدرها 40 ونصف فى المائة من صافى الربح، وكذلك رسوم الإتاوات والتى تصل الى 10 فى المائة من الإنتاج نيابة عن الشركاء الأجانب .
 
وكشفت الدعوي عن أن قطاع البترول سدد فى عام 2010 ما قيمته 2 مليار دولار إتاوة للدولة بدلا من المستثمر الأجنبى، وأنه يمكن تعديل الاتفاقيات بأسلوب مختلف مثل باقى الشركات فى الدول العالمية والتى تعمل فى الصين وإندونيسيا والجزائر .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان