رئيس التحرير: عادل صبري 05:27 صباحاً | الاثنين 26 فبراير 2018 م | 10 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صيادون عائدون من ليبيا: ضربة السيسي أعادتنا من الجحيم

صيادون عائدون من ليبيا: ضربة السيسي أعادتنا من الجحيم

أخبار مصر

الصيادون العائدون

صيادون عائدون من ليبيا: ضربة السيسي أعادتنا من الجحيم

اشرف عبدالحميد 21 فبراير 2015 23:39

قال الصيادون السبعة العائدون، السبت، إلى قرية برج مغيزل بمركز مطوبس بكفر الشيخ، إنَّ الضربات الجوية للقوات المسلحة، لمواقع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًا "داعش" في ليبيا فتحت لهم الطريق للعودة إلى مصر.

 

وكان الصيادون السبعة ضمن عدد من الصيادين الذين قبض عليهم من 45 يومًا بتهمة اختراق المياه الإقليمية الليبية للصيد فيها وتم الزج بهم في السجون تمهيدًا لمحاكمتهم إلا أنَّ الأحداث الأخيرة من الحرب في ليبيا أخرجتهم من السجون ولكنهم لم يستطيعوا العودة بسبب الظروف الأمنية.

 

والصيادون العائدون هم محمد صبحي داود، 30 سنة، حيث يعد العائل الوحيد لوالد الذي يعاني من فشل كلوي وزوجته وأمه، وأيضًا محمد محمود أحمد محمود، الذي أصيب أثناء تواجه في ليبيا بطلق ناري حيث يبلغ من العمر 35 عامًا ويعول والدته وزوجته وابنيه، وأسامة جوهر محمد كناس، 22 سنة، أعزب، وأحمد جابر فراج، 36 سنة، ويعول والده المسن وزوجته وأولاده الثلاثة، وعلي أحمد بريش، 28 سنة، وأخيه وجدي، 23 سنة، اللذان يعولان أمهما وأخواتهم الأربعه حيث أن والدهم متوفى.

وفي لقاء مع بعض الصيادين الناجين من جحيم ليبيا، قال محمد صبحي داود، أحد الصيادين العائدين: "تم احتجازنا في ميناء زواره الليبي لمدة 15 يومًا عقب إلقاء السلطات الليبية القبض علينا بالتهمة المعروفة الصيد في المياه الإقليمية الليبية بدون تصريح وذلك منذ حوالي ثلاثة شهور ونصف أو أربعة أشهر تقريبًا، وعليها رحلتنا السلطات الليبية إلى مصراتة، ثم بعد ذلك إلى طرابلس، وعدنا مرة أخرى إلى مصراتة، لحين انتهت الأزمة وتم ترحيلنا جوًا لمصر ىعبر الحدود التونسية".

 

وأضاف محمد محمود، من الصيادين العائدين: "لم نقصد الصيد في المياه الإقليمية الليبية ولكن الرياح والنوة التي تعرضنا لها قذفتنا في المياه الليبية دون قصد، وتعرضت لطلق ناري بذراعي الأيسر بعد إطلاق السواحل الليبية النيران علينا، وعانينا أشد المعاناة بعد قطع الاتصالات مع الدبلوماسيين الليبيين، وبمنتهى الصراحة ضربة السيسي الجوية فتحت لنا الطريق للنجاه من الحرب بعد ضرب معاقل داعش، فرأينا أفضل معاملة بعد هذه الضربة، بالإضافة إلى أحلى المعاملات التي رأيناها من أشقائنا التوانسة وهي دي العروبة الحقيقية".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان