رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

نقابيون: الإعلان عن 33 ألف فرصة للعائدين من ليبيا "تهدئة للأوضاع"

نقابيون: الإعلان عن 33 ألف فرصة للعائدين من ليبيا تهدئة للأوضاع

أخبار مصر

عمال مصريون عائدون من ليبيا عبر منفذ السلوم - صورة أرشيفية

نقابيون: الإعلان عن 33 ألف فرصة للعائدين من ليبيا "تهدئة للأوضاع"

أحمد بشارة 21 فبراير 2015 17:38

اعتبر عدد من القيادات العمالية التصريحات التي أطلقتها وزيرة القوي العاملة والهجرة ناهد عشري، بتوفير 33 ألف فرصة للعاملين العائدين من ليبيا بمثابة "المسكنات" لتهدئة الأوضاع الحالية واصفين هذه الوظائف بالـ " الفرص الوهمية ".

 

وقالت هدى كامل، عضو حملة نحو قانون عادل للعمل، "أين كانت تلك الوظائف قبل أن يهاجر هؤلاء العمال وراء لقمة العيش؟" و"هل تعرف الوزيرة أشياء لا تعلن عنها؟" و "هل هذه الوظائف بعقود مؤقتة أم دائمة أم تعيين أم بلا عقود على الإطلاق؟".

 

واستعجبت كامل من موقف المستثمرين، قائلة "إذا كان المستثمرون المصريين و الأجانب بهذه الإنسانية، فلماذا يغلقون مصانعهم في وجه العمالة من الأساس عن طريق التصفية، ويتجهون إلى الفصل التعسفي، والمعاش المبكر؟".

 

وضربت مثلًا بعمال شركة الفيبر وعمال شركة إسكندرية للمسبوكات، مؤكدة أنها شركات رابحة، إلا أن مدد إعفائها من الضرائب قد قاربت على الانتهاء، ما دفع المستثمرين إلى البدء من جديد في مكان آخر تحت اسم آخر، كي يحظى بإغفاء ضريبي جديد، تحت سمع وبصر وزارة القوى العاملة التي تقف متفرجة على العمال الراغبين في الحصول على حقوقهم.

 

وعاتبت رئيس مجلس إدارة شركة المقاولين العرب، موضحة أنه كان أولى به أن يعلن فتح باب الشركة للعائدين من ليبيا وأن يكون رحيمًا بآلاف عمال المعمار الذين استغنى عنهم منذ أقل من شهر.

 

واتهمت الحكومة بالكذب للإفلات من عاقبة التقصير وتجاهل المصالح الحقيقية للمواطنين المصريين بالإعلان عن حلول واهية.

 

ولفتت إلى أن الحكومة لو قامت بما كان يجب عليها لعرفت على الأقل العدد الحقيقي للعمال المغتربين الذين لا تستطيع حصرهم حتى الأن، موضحةً أن موقع الوزارة غير المفعلة واحصائياته مخفية على المتصفحين.

 

وأكد محمد عبد القادر، مؤسس نقابة العمالة غير المنتظمة، أن هذه التصريحات لتهدئة الوضع العام ولا توجد فعليًا فرص عمل؛ وإلا أعادت العمال المفصولين من العمل وقامت بتشغيلهم بدل السفر إلى الخارج.

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن الوزيرة أعلنت من فترة عن عدم وجود تعيينات في القطاع العام والخاص، وأن ما تقدمه عبارة عن أفراد أمن وهذا لا يتفق مع الشباب.

 

واتهم "عبد القادر" الوزيرة بالإهمال لأن معظم العاملين خارج مصر عاملين بالبناء والأخشاب، وقانون 12 أعطها الحق لإصدار قرارات تنظم تشغيل المصريين بالخارج، إلا أنها تركتهم فريسة لشركات العمالة والمستثمرين، فضلًا عن عدم توفير حماية لهم بالخارج والداخل.

 

وقال لـ "مصر العربية" أنه كان يجب على الوزارة حصر العمالة عن طريق مكاتب العمال بالدول أولًا بأول، وأن تخطر وزارة الخاريجة بعدم إرسال العاملة المصرية في المناطق الساخنة.

 

وأعلن مؤسس نقابة العمالة غير المنتظمة عن نية النقابة لتقديم بلاغ للنائب العام ضد الوزيرة لعدم توفير حماية للعمالة المصرية واتخاذ قرارات من شأنها حمايتهم، وعدم وجود معايير لعمل المصريين بالخارج.

 

واعتبر محمد عابدين محامي عمالي وعضو حملة نحو قانون عادل للعمل أن ما صرحت به الوزارة ما هو إلا نوع من دعايا للحكومة لاحتواء الموقف.

 

وتساءل ساخرًا، "ما عدد العاملين في ليبيا حتى توفر لهم هذه الفرص؟ وأين كانت هذه الفرص للشباب المصري؟ وهل كانت هذه الفرص مستخبية تحت الأرض ولا موجودين فين؟"

 

وطالب من الوزيرة عرض فرص العمل البديلة التي قدرت بـ 33 فرصة وأين ستكون، من خلال سجلات موثقة تقدمها للمواطنين حتى يكون هناك ثقة بينها وبينهم.

 

اقرأ أيضًا:

جمعيات المستثمرين تطرح 20 ألف فرصة عمل نظير إسقاط مخالفات عنهم

المحافظات والنقابات تحدد خارطة "العمل البديل" للعائدين من ليبيا

الزيت المحروق مقابل السلع التموينية مجانا قريبا بالإسكندرية

3500 فرصة عمل بالغزل والنسيج في كفر الدوار

توفير 10766 فرصة عمل بالبحيرة

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان