رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أساتذة عيون: 90% من المصابين بالسكري منذ 15 عاما مهددون بالعمى

أساتذة عيون: 90% من المصابين بالسكري منذ 15 عاما مهددون بالعمى

بسمة عبد المحسن 18 فبراير 2015 16:43

حذر أطباء من خطر ارتفاع نسبة العمى بين المصريين نتيجة الأضرار التى تلحق بشبكية العين الناجمة عن مضاعفات مرض السكرى، موضحين أن زيادة الوعى والعلاج السليم فى الوقت المناسب يساهم فى تجنب المرض بنسبة 90%.

جاء ذلك خلال المؤتمر السنوى الثالث عشر للجمعية المصرية للشبكية والجسم الزجاجى الذى يحضره 30 خبيرا من ألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا واليابان والبرتغال وكندا والهند، بهدف تبادل الخبرات والمساهمة فى تدريب الأطباء المصريين على أحدث طرق لعلاج الشبكية فى العالم.

وأكد الدكتور هانى حمزة، أستاذ طب وجراحة العيون بجامعة القاهرة واستشارى الشبكية والجسم الزجاجى وسكرتير عام الجمعية المصرية للشبكية والجسم الزجاجى، أن المؤتمر يعد من أكبر المؤتمرات المتخصصة فى مصر والشرق الأوسط فى هذا التخصص.

وأشار خلال كلمته بالمؤتمر إلى أن الدورة الثالثة عشرة للمؤتمر حظيت بحضور كثيف لخبراء عالميين من دول عدة من ألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا واليابان والبرتغال وكندا والهند، مما يشير إلى السمعة الدولية التى تتمتع بها مصر، وتأكيدًا لقدرتها على تنظيم مثل تلك المؤتمرات العالمية الكبرى.

وأضاف حمزة أن الدورة الحالية للمؤتمر تكتسب أهميتها من كونها تأتى فى ظل تحذيرات طبية متخصصة من ارتفاع نسبة العمى نتيجة الأضرار التى تلحق بشبكية العين الناجمة عن مضاعفات مرض السكرى.

وتابع أن نسبة الإصابة يمكن أن تصل إلى 90 % بين المرضى الذين أصيبوا بالسكرى منذ 15 سنوات أو أكثر، لكن ذلك يمكن تجنبه بنسبة تصل إلى 90% شرط زيادة الوعى بخطورة تلك المضاعفات وخضوعها للعلاج السليم فى الوقت المناسب.

وخلال كلمته، قال الدكتور مجدى موسى، أستاذ طب وجراحة العيون كلية الطب بجامعة طنطا واستشارى الشبكية والجسم الزجاجى، إن مرض السكرى من أكثر الأمراض تأثيرًا على وظائف العين المختلفة، مثل ضعف غشاء القرنية الطلائى وتعرضه للخدوش والإصابات أكثر من المعدل الطبيعى، وإصابة قزحية العين واعتلال الشبكية والمركز البصرى مع قصور بالدورة الدموية مما يؤدى إلى ظهور أوعية طبيعية قابلة للنزيف قد تتطور لتؤدى إلى انفصال الشبكية مع حدوث نزيف متكرر بالجسم الزجاجى واعتلال العصب البصرى، مما يؤدى إلى ضعف شديد بالرؤية الذى قد يتطور إلى العمى.

وعلق الدكتور هانى حمزة أن الدورة الحالية للمؤتمر تشمل إقامة عدة فعاليات  للمؤتمر منها عقد دورات تدريبية لشباب الأطباء بهدف رفع مستواهم المهنى، إضافة إلى مناقشة سبل زيادة الوعى حول أمراض الشبكية.

وشدد على مناقشة أحدث الأبحاث العلمية لعلاج أمراض الشبكية والجسم الزجاجى والعمليات الجراحية الجديدة، وكذلك الأدوية والعقارات المستحدثة والمتوفرة لعلاج أمراض الشبكية مثل التهاب الشبكية السكرى وضمور مركز الإبصار بسبب تقدم السن وانسداد أوردة الشبكية وأمراض أخرى، بجانب استعراض أحدث التقنيات التى عرفها العالم فيما يتعلق بجراحات الشبكية والجسم الزجاجى.

وأضاف أن الوقاية من تلك المخاطر تكمن فى التوعية بضرورة التعامل مع السكرى باعتباره من الأمراض المزمنة، وبالتالى فإن علاجه يعتمد بالدرجة الأولى على ضبط نسبة السكرى ومعدلاته فى الدم والكشف الدورى على العين الذى يعتمد فى مدده على نوعية ومراحل الاعتلال الشبكى، مما يساهم فى معالجة اعتلال الشبكية ومضاعفاته المتوقع حدوثها ومحاصرتها لتجنب الإصابة.

 

 

اقرأ أيضًا:

ف. تايمز: السكري يثقل كاهل أنظمة الرعاية الصحية بالشرق الأوسط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان