رئيس التحرير: عادل صبري 10:23 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"تمرد الصيادلة": الصحة تتواطأ مع مافيا الدواء ضد مصالح الشعب

تمرد الصيادلة: الصحة تتواطأ مع مافيا الدواء ضد مصالح الشعب

أخبار مصر

وزير الصحة

اتهم الوزير بمنع تداول دواء مصري للكبد لصالح منافس

"تمرد الصيادلة": الصحة تتواطأ مع مافيا الدواء ضد مصالح الشعب

بسمة عبدالمحسن 17 فبراير 2015 10:48

اتهم الصيدلي هاني سامح (منسق حركة تمرد الصيادلة) وزارة الصحة ورجالها بالعمل لصالح مافيا الدواء بشكل واضح وفجّ وضد مصالح الشعب، وأنّ وزارة الصحة تُدار من قبل لجنة استشارية مكوّنة من أصحاب المصالح وملاك شركات الأدوية وممثلي الشركات الأجنبية وبعض المحالين للنيابة الإدارية من قيادات الإدارة المركزية للصيدلة عن تُهَم تربيح الغير والتواطؤ وكذلك عضوية أصحاب سلاسل الصيدليات التي تبيع الأدوية المُهَرّبة وفقًا لنقابة الصيادلة ممن تم شطبهم. بحسب رأيه.

 

وأضاف الصيدلي هاني سامح في بيانه اليوم الثلاثاء أنّ اللجان الاستشارية للدواء في أغلب دول العالم تتكون من ممثلين عن المرضى والمجتمع المدني وحماية المستهلك وعلماء الدواء والصحة المحايدين وجمعيات حقوق المرضى وتهدف هذه اللجان الاستشارية للدفاع عن الشعب وحق المريض، ويحضرها ممثل وحيد عن أصحاب الشركات وهو نظام مُتّبع من قبل الأغذية والأدوية الأمريكية والسعودية.

 

وأكد أنّ وزير الصحة قلب الآية وجعل لجنته الاستشارية مكوّنة من كبار أصحاب الشركات الأجنبية والخاصة وكبار الموزعين وكبار أصحاب سلاسل الصيدليات التي تبيع المهرب وكبار المستوردين ثم ختمها بعضوية قيادات الإدارة المركزية للصيدلة رغم اتهامهم بقضايا فساد كبرى كان أبرزها تحويلهم للنيابة الإدارية بأرقام 204/2015 بتاريخ الثامن من يناير وكذلك الرقم 11985/ 2014 لمكتب فني رئاسة هيئة النيابة الإدارية والنيابة العامة عن تربيح إحدى الشركات ما يزيد على ثمانية ملايين جنيه.

 

وشدد سامح على أن المصيبة الكبرى تتمثل في قيام وزير الصحة بمجاملة رئيس غرفة صناعة الدواء الحالي أثناء افتتاح مصنعه الجديد وقيام الوزير بمنع تداول دواء الكبد الجديد في نسخته المصرية من إنتاج إحدى الشركات المنافسة لهذا الشخص بحجج واهية في انتظار إنتاج مصنع هذا الشخص ضاربًا بمصالح المرضى عرض الحائط.

 

وندّد الصيدلي هاني سامح بتصريح وزير الصحة بأنّه يعمل على تغيير القرار الوزاري الخاص بالتسعير الجبري للدواء بمعاونة اللجنة الاستشارية المكوّنة من كبار أصحاب المصالح، وقال سامح إن هذا يؤكد أن الوزارة تدار ضد مصالح المواطنين البسطاء ولأجل كبار رجالات مافيا الدواء مع العلم أنّ القضاء الإداري أيد القرار الاداري الخاص بالتسعير الجبري للدواء وفقًا لأقل سعر عالمي بتاريخ 26/2/2013 وضرب عرض الحائط باعتراضات ملاك الشركات وأصحاب المصالح.

 

اقرأ أيضًا:

صحة الدقهلية: رفع درجة الاستعداد القصوى للتوعية بالإيبولا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان