رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

سقوط 7 قتلى واتساع نطاق الاشتباكات

سقوط 7 قتلى واتساع نطاق الاشتباكات

مصر العربية: 02 يوليو 2013 20:23

قالت مصادر طبية إن 7 أشخاص قتلوا وأصيب العشرات، اليوم الثلاثاء، في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي شهدتها مناطق متفرقة من مدينة الجيزة، غرب القاهرة.

 

يأتي ذلك فيما شهدت 5 مدن أخرى، منذ عصر اليوم، اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للحكم والاعتداء على 3 مقرات لحزب الحرية والعدالة الحاكم، في اتساع متزايد لنطاق العنف السياسي.

 

وأوضحت المصادر الطبية ذاتها أن مستشفى "إمبابة" استقبل 4 جثامين لضحايا سقطوا في اشتباكات جرت في منطقة الكيت كات بالجيزة بين مؤيدين ومعارضين للحكم، فيما استقبلت مستشفيات "أم المصريين" و"إمبابة" و"بولاق" جثامين 3 قتلى سقطوا في اشتباكات ميدان النهضة المواجه لجامعة القاهرة.

 

وبخصوص اشتباكات ميدان النهضة، هاجم مسلحين مؤيدين لمرسي في شارع ثروت، المؤدي لميدان النهضة؛ ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الجانبين، واستمرت الاشتباكات بشكل متقطع في ظل غياب تام لقوات الأمن.

 

وفي وقت سابق، أطلق مسلحون مجهولون أعيرة نارية تجاه مسيرة مؤيدة لمرسي انطلقت من شارع فيصل، بمدينة الجيزة، متجهة إلى ميدان النهضة؛ وهو ما أدى إلى إصابة أكثر من 15 بعضهم إصابته "خطيرة"، بحسب مصادر طبية في مستشفى "الهرم" المجاور.

 

وأدى إطلاق النار إلى تفرق المشاركين في المسيرة، والذين توجهوا إلى مظاهرة ميدان النهضة كل على انفراد.

 

وفي منطقة الكيت كات بمدينة الجيزة أيضا، جرت اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين، أسفرت عن وقوع عدد غير محدد من الجرحى بينهم مصابون بطلقات نارية.

 

وفي العاصمة القاهرة، وقعت اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للحكم في منطقة حلوان، جنوب العاصمة. ولم تتحدث مصادر طبية عن وقوع إصابات في هذه الاشتباكات.

 

وفي منطقة حلوان أيضاً، قام متظاهرون معارضون للرئيس مرسى بالتعدى على مقر لحزب الحرية والعدالة، حيث أشعلوا النار فى لافتة الحزب .

 

وفي مدينة بنها (مركز محافظة القليوبية، شمال القاهرة)، أفاد مراسل الأناضول بقيام مسلحين بإطلاق النار على مسيرة مؤيدة للرئيس المصري في منطقة "اتريب"؛ ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الجانبين على شكل حرب شوارع، واستمرت نحو ساعتين .

 

واستخدم الطرفان خلال الاشتباكات: أسلحة نارية وعصى وحجارة، ونجحت قوات الأمن والأمن في فضها مستخدمة قنابل الغاز المسيلة للدموع.، أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 15 مصابا، بينهم مصابون بطلقات نارية، وفي المدينة ذاتها، أحرق معارضين مقر حزب الحرية والعدالة الحاكم.

 

وقال شهود عيان إن محسن راضى أمين حزب الحرية والعدالة بمحافظة القليوبية أصيب خلال حرق الحزب، دون أن تتضح طبيعة إصابته.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان