رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شيخ الأزهر: استمرار الانقسام يجر مصر لكارثة محققة

شيخ الأزهر: استمرار الانقسام يجر مصر لكارثة محققة

مصر العربية: 02 يوليو 2013 16:00

طالب شيخ الأزهر أحمد الطيب، اليوم الثلاثاء، بضرورة "إنهاء حالة الانقسام الحاد التي تشهدها مصر فورًا؛ والتي قد تجر البلاد إلى كارثة محققة".

وقال الطيب في بيان مقتضب اليوم إنه "على الجميع تحمل مسؤولياته أمام الله والوطن والتاريخ في اتخاذ خطوات جادة وفاعلة للخروج العاجل من هذه الأزمة؛ تقديرًا لصوت الشعب الذي فاجأ العالم بإلهام حضاري جديد من خلال تعبيره الراقي عن مطالبه، وحقنًا للدماء، وصونًا للأعراض والأموال، وحفاظًا على الأمن القومي من التعرض للمخاطر المحدقة به داخليًا وخارجيًا".

 

وتطورت الأحداث السياسية بشكل متسارع في مصر، عقب خروج حشود من المصريين المعارضين أول من أمس الأحد في مسيرات حاشدة اتجهت إلى ميدان التحرير وسط القاهرة وحول قصر الاتحادية الرئاسي شرقي العاصمة، بخلاف حشود أخرى في المحافظات، لمطالبة الرئيس بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة؛ بدعوى "فشل" الرئيس في إدارة البلاد.

 

في المقابل اعتصمت حشود من مؤيدي الرئيس المصري منذ يوم الجمعة الماضي في ميدان رابعة العدوية بحي مدينة نصر (شرقي القاهرة) للإعراب عن تأييدهم ودعمم له، عقب مليونية "الشرعية خط أحمر" التي نظموها الجمعة، كما تظاهرت حشود مماثلة الأحد في ميدان رابعة والعدوية وعدد من المحافظات، فيما بدأت أعداد أخرى أمس التظاهر والاعتصام تأييدا لمرسي في ميدان "نهضة مصر" أمام جامعة القاهرة غربي العاصمة.

 

وتواصلت الأحداث أمس مع إغلاق المحتجين مقار حكومية، من بينها وزارات، لليوم الثاني على التوالي، معلنين بدء "عصيان مدني" كانوا دعوا إليه حتى رحيل الرئيس المصري.

 

وتزايدت، عصر اليوم، أعداد المتظاهرين المؤيدين والمعارضين للرئيس المصري محمد مرسي في عدد من الميادين الكبرى بالعاصمة القاهرة والمحافظات، للمشاركة في مظاهرات أسمتها المعارضة "مليونية الإصرار"، فيما دعت إليها الأحزاب المؤيدة للرئيس لدعم ما أسمته بـ"الشرعية".

 

 

وخلافا لما جري في اليومين الماضيين، حيث تبدأ أعداد المتظاهرين في الزيادة مع غروب الشمس، فإن الحشود بدأت تتوافد على الساحات التي يتواجد فيها المؤيدون والمعارضون منذ عصر اليوم، وهو ما يرجعه مراقبون إلى حرص الطرفين - المؤيد والمعارض للحكم - على الظهور بحشد أكبر من الآخر في الشارع؛ وللتأكيد على أن موقفه هو موقف السواد الأعظم من المصريين. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان