رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ك. ساينس مونيتور: الجيش المصري عاد للسياسة مرة أخرى

ك. ساينس مونيتور: الجيش المصري عاد للسياسة مرة أخرى

أخبار مصر

الرئيس محمد مرسي - الرئيس السابق محمد حسنى مبارك

ك. ساينس مونيتور: الجيش المصري عاد للسياسة مرة أخرى

أحمد حسنين 02 يوليو 2013 08:25

قالت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية إن ما سيحدث في مصر خلال الأيام المقبلة هو أمر غامض ومتروك للتخمين، مشيرة إلى مهلة الـ48 ساعة التي أمهلها قادة الجيش المصري للرئيس المنتخب ديمقراطيًا "محمد مرسي" لحل أزمات البلاد والاستجابة لمطالب الشعب الذي أطلق موجة احتجاجات عارمة يبدو أنها تفوق كثيرًا الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالديكتاتور "حسني مبارك" منذ 27 شهرًا رغم أنه كان مدعوما من الجيش.

 

ورأت الصحيفة أن مصر بلا شك تواجه أصعب وأخطر أوقاتها منذ الإطاحة بـ"حسني مبارك" عام 2011؛ حيث عاد الجيش إلى المواجهة وأصبح في مركز السياسيات المصرية مرة أخرى.


وتشعر جماعة الإخوان المسلمين بالقلق والتهديد إزاء ما تعتبرها ثورات مضادة، في حين أن الحشود الهائلة في ميدان التحرير وفي مختلف المحافظات تطالب بشيء مختلف، غير واضح بالضبط، لكنه متناقض تمامًا مع آراء جماعة الإخوان المسلمين.


وذكرت الصحيفة أنه من الصعب قول أي شيء مؤكد عن مستقبل مصر، لكن الظاهر أن الجيش دفع نفسه إلى مركز السياسات مرة أخرى مع تعثر التحول الديمقراطي في البلاد.

 

ووصفت الصحيفة أن المرحلة الانتقالية في مصر باءت بالفشل، ويؤكد ذلك تهليل وهتاف الحشود الحافلة بحبهم للجيش وللمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

 

ففي يناير وفبراير من عام 2011، كانت قوة الاحتشادات الهائلة في الشوارع المصرية قد حثت المجلس الأعلى للقوات المسلحة على الإطاحة بـ"حسني مبارك"، ثم جاءت بعد ذلك فترة الحكم العسكري فشهدت محاكمات لناشطين واعتداءات جنسية منظمة على المتظاهرات الإناث وغيرها مما استدعى اختبار "كشف العذرية" خلال الأسابيع التي قضاها الجيش في السلطة، فضلاً عن تعيب ناشطين داعمين للديمقراطية مثل رامي عصام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان