رئيس التحرير: عادل صبري 02:05 صباحاً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

التيار الشعبى يدعو لحكومة ترأسها شخصية وطنية

بأولويات الأمن والاقتصاد..

التيار الشعبى يدعو لحكومة ترأسها شخصية وطنية

مصر العربية: 01 يوليو 2013 18:26

جدد التيار الشعبي مطالب الشعب المصري التي حظيت بإجماع القوى الوطنية والثورية متمثلة في تفويض كامل الصلاحيات لإدارة البلاد لرئيس حكومة من الشخصيات السياسية الوطنية المعبرة عن خط الثورة (على ألا يترشح فى أول انتخابات رئاسية أو برلمانية مقبلة)، وتولى تشكيل حكومة كفاءات وطنية تكون اولويات مهامها هى الأمن والاقتصاد والعدالة الاجتماعية وتحقيق المصالحة الوطنية على أسس العدالة الانتقالية ودستور توافقي لكل المصريين.

ودعا التيار الشعبي إلى أن يتولى رئيس المحكمة الدستورية مهام رئيس الجمهورية مؤقتا من الناحية البروتوكولية والشرفية، مع تفويض كافة الصلاحيات التنفيذية لرئيس الحكومة، وأن تتولى الحكومة الجديدة وضع خطة إنقاذ اقتصادي عاجلة تضمن استعادة الاقتصاد لعافيته وتعمل على التوسع في إجراءات العدالة الاجتماعية، ودعوة رئيس الحكومة مجلس الدفاع الوطني لممارسة دوره فى تولى مسئولية حفظ الامن القومى للبلاد .

ودعا التيار إلى أن يتم وقف العمل بالدستور الحالي وحل مجلس الشورى، وتشكيل لجنة من فقهاء دستوريين وقانونيين تراجع قضية الدستور وتُعد دستورا جديدا تطرحه لاستفتاء شعبي، وتفويض هذه اللجنة سلطة التشريع بشكل مؤقت لمراجعة القوانين اللازمة لإدارة المرحلة الانتقالية.

وأكد التيار ضرورة أن تنتهي المرحلة الانتقالية في مدى زمنى لا يتجاوز ستة أشهر بإجراء انتخابات رئاسية تحت إشراف قضائي كامل ورقابة دولية يليها إجراء انتخابات برلمانية.

ودعا التيار الشعبي المصري، ملايين المصريين إلى الاحتشاد في الشوارع والصمود السلمي، حتى تتحقق كامل مطالبها، معتبرين أن ذلك الاحتشاد المليوني الحضاري السلمي يشكل أكبر حائط صد في مواجهة أي عنف قد تدبره أطراف آثمة تسعى لاستغلال الأحداث لإشاعة الفتنة.

وتوجه التيار الشعبي بعظيم الامتنان وأسمى آيات التقدير للشعب المصري العظيم صاحب الارادة الحرة والاصرار الصلب لاستكمال ثورته وتحقيق أهدافها عيش حرية عدالة اجتماعية كرامة إنسانية، كما توجه التيار الشعبي في بيان بتحية إلى الجيش المصري العظيم بإعلانه انحيازه لمطالبه واحترامه لإرادته التي أعلن عنها الشعب في الميادين.

وثمن الرؤية الصحيحة والتقدير الواعي الذي أعلنه الجيش المصري باستشعاره خطورة الظرف الراهن وتبعات إهدار الوقت، وما قد ينتج عنه من تفاقم الانقسام والتصارع، وتحديد موقعه من الأزمة بأنه لن يكون طرفا في دائرة السياسة أو الحكم.

وأعرب التيار الشعبي المصري عن تقديره لكم المسؤولية الملقاة على عاتق القوات المسلحة لحماية الأمن القومى للدولة من الخطر الذي تواجهه في ظل التطورات التى تشهدها البلاد، مؤكدا أن المصريين الذين قدموا للعالم كله نموذجا جديدا في التحضر والسلمية سيشاركون جيش الشعب في حماية مقدرات الوطن وأمنه ودرء المخاطر عنه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان