رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المعارضة تشيد بموقف الجيش وتدعو للتظاهر الثلاثاء

المعارضة تشيد بموقف الجيش وتدعو للتظاهر الثلاثاء

مصر العربية: 01 يوليو 2013 17:13

أشادت حركة "تمرد" المعارضة - التي دعت إلى المظاهرات الحاشدة التي تشهدها مصر منذ أمس - ببيان الجيش المصري الذي أصدره عصر اليوم، وأكد فيه دعمه لمطالب الشعب وأعطى مهلة 48 ساعة للقوى السياسية للتوصل إلى حل للأزمة المندلعة في البلاد.

 

وفي مؤتمر صحفي مساء اليوم، قال محمود بدر، منسق حملة "تمرد": "نؤكد على تحيتنا للجيش المصري في بيانه الذي أظهر انحيازه للشعب ومطالبه، وأظهر التزامه بالديمقراطية".

 

وطالب بدر "جماهير الشعب المصري بالنزول والاستمرار في الاعتصام والتظاهر في كافة ميادين مصر"، داعيا إلى مظاهرات حاشدة غدا في ميدان التحرير وسط القاهرة وقصري الرئاسة "الاتحادية" و"قصر القبة" بالعاصمة.

 

وكان الجيش المصري قد منح الأطراف السياسية في البلاد مهلة 48 ساعة "كفرصة أخيرة" للوصل إلى حل للأزمة السياسية التي تعانيها البلاد.

 

وأضاف الجيش، في بيان اليوم الإثنين، أنه "في حال انقضاء تلك المهلة دون التوصل إلى حل سياسي فسوف يكون لزاماً علي القوات المسلحة إستناداً إلى مسئوليتها الوطنية والتاريخية واحتراما لمطالب شعب مصر العظيم أن تعلن عن خارطة مستقبل وإجراءات تشرف على تنفيذها وبمشاركة جميع الأطياف والاتجاهات الوطنية المخلصة، بما فيها الشباب، الذى كان ولا يزال مفجراً لثورته المجيدة... ودون إقصاء أو استبعاد لأحد."

وأشاد بيان الجيش بالمظاهرات المعارضة الحاشدة التي خرجت، أمس، معربا ضمنيا عن دعمه لها باعتبارها مطالب الشعب، قائلا إن "الساحة المصرية والعالم شهدت أجمع أمس مظاهرات وخروجاً لشعب مصر العظيم ليعبر عن رأيه وإرادته بشكل سلمى وحضاري غير مسبوق".

 

وفي السياق ذاته، أشاد منير فخري عبد النور، القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني المعارضة، أبرز تنظيم معارض بمصر، ببيان قيادة الجيش، مضيفا أن المعارضة تنتظر خارطة الطريق التي أعلن عنها الجيش، على أن تكون تلك الخريطة في إطار انتخابات رئاسية مبكرة، وأن يكون هناك "فترة انتقالية تتولى فيها حكومة ائتلاف وطني السلطة التنفيذية".

 

وفي تصريحات لمراسل الأناضول، أضاف: "من الواضح أن الجيش انحاز وسينحاز دائماً إلى الشعب المصري على مستوى مطالبه ومصلحته، فهو لا يمكن أن يقف أمام رغبة وإرادة ملايين المصريين".

 

وقالت مصادر لوكالة الأناضول للأنباء، إإن قيادات الجبهة بصدد مناقشة تداعيات بيان قيادة الجيش في اجتماعهم مساء اليوم، بمقر حزب المصريين الأحرار، العضو بالجبهة، والخروج ببيان بشأن هذا الصدد، إضافة إلى بحث كيفية التعامل من مهلة الـ48 ساعة، التي منحها الجيش للأطراف السياسية في البلاد.

 

وتطورت الأحداث السياسية بشكل متسارع في مصر، عقب خروج مئات الآلاف من المصريين المعارضين أمس الأحد في مسيرات حاشدة اتجهت إلى ميدان التحرير وسط القاهرة وحول قصر الاتحادية الرئاسي شرقي العاصمة، بخلاف حشود ضخمة للمعارضة في المحافظات، لمطالبة الرئيس بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة؛ بدعوى فشل الرئيس في إدارة البلاد.

 

وتوصلت تلك الأحداث اليوم مع إغلاق المحتجين مقار حكومية بـ11 مدينة أغلبها في دلتا النيل (شمال) صباح اليوم؛ معلنين بدء "عصيان مدني" كانوا دعوا إليه أمس حتى رحيل الرئيس المصري.

 

فيما تقدم 4 وزراء في بالحكومة المصرية باستقالاتهم؛ احتجاجا على عدم تعاطي السلطات مع مطالب المتظاهرين المعارضين للرئيس، بحسب مصادر بالحكومة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان