رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أوغلو للمصريين: تحاوروا لتبديد خلافاتكم

أوغلو  للمصريين: تحاوروا لتبديد خلافاتكم

أخبار مصر

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو

أوغلو للمصريين: تحاوروا لتبديد خلافاتكم

الأناضول 01 يوليو 2013 08:38

دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو المصريين إلى "ضبط النفس"، معربا عن قلقه إزاء تصاعد التوتر الذي تشهده مصر بسبب ما وصفه بـ"التباين الشديد في الرؤى".

 


وتشهد مصر منذ نحو أسبوع مواجهات متقطعة بين مؤيدين ومعارضين للرئيس محمد مرسي، بلغت ذروتها أمس الأحد في ذكرى مرور عام على توليه بالحشود الضخمة التي ضمتها تظاهرات لكلا الطرفين، حيث يطالب المعارضون بتنحية مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، فيما يؤكد مؤيدوه على شرعيته كونه رئيس منتخب.


وأفضت الاشتباكات المتقطعة خلال الأسبوع الماضي في عدد من محافظات مصر إلى سقوط نحو 17 قتيلا ومئات الجرحى، بينهم 8 قتلى سقطوا أمس، قتيلان منهما على الأقل عند المقر الرئيسي للجماعة بالمقطم شرقي القاهرة، والذي لازال يحاصره عدد من المحتجين منذ نحو 16 ساعة.
وقالت منظمة التعاون الإسلامي في بيان لها اليوم الإثنين وصل مراسلة وكالة الأناضول نسخة منه "يتابع الأمين العام عن كثب تطورات الوضع الأخير في مصر"، معربا عن "قلقه إزاء تصاعد حالة التوتر بسبب التباين الشديد في الرؤى".


ولفت البيان إلى أن إحسان أوغلو  "حث كافة الأطراف المصرية المعنية على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس والهدوء حرصا على المصلحة العليا للبلاد والشعب".


وذكَّر إحسان أوغلو بـ"التاريخ المجيد لهذا البلد العظيم وثقافته وحضارته"، مشددا على "ضرورة بذل الجهود الدؤوبة لتحقيق الانتقال الديمقراطي بالوسائل السلمية".


ودعا "كافة الأطراف المصرية إلى تعزيز الحوار الشامل لتبديد الخلافات، وعلى العمل سوية من أجل تعزيز السلم والأمن والاستقرار في هذا البلد وصون المصلحة الوطنية ووضعها فوق كل الاعتبارات".


وكان المتحدث باسم الرئاسة المصرية وصف مساء أمس الوضع السياسي بأنه وصل إلى أفق مسدود بين الرئاسة والمعارضة وقال "هناك مطالب لتيارات سياسية، وكل تيار متشبث بموقفه الأمر الذي أدى إلى حدوث انسداد في الأفق السياسي، وهناك جهود من الرئاسة لحل الأزمة".


وفيما يتعلق بمظاهرات أمس الأحد الحاشدة للمعارضة والتي تدعو الرئيس للتنحي وتطالب بانتخابات رئاسية مبكرة أشار المتحدث الرئاسي عمر عامر إلى أن "فكرة تقديم الرئيس لتنازلات أو قبوله بشروط مسبقة للخروج من الأزمة أو القبول بالحوار فهذا أمر مرفوض، وغير مقبول، كما أننا نرحب بالمظاهرات مادامت في إطار سلمي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان