رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير الصحة: تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة

وزير الصحة: تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة

أخبار مصر

الدكتور عادل عدوي وزير الصحة

وزير الصحة: تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة

بسمة عبد المحسن 13 يناير 2015 18:22

صرح وزير الصحة والسكان الدكتور عادل عدوي، بتوقيع إعادة تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة للمرة الثانية مع الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة.

 

جاء ذلك خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي المنعقد اليوم بديوان عام الوزارة، لتوقيع عقد تجديد اعتماد امتحانات الزمالة المصرية لطب الأسرة من قِبل الكلية الملكية للممارسين العامين 2015، مع ممثلي الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة، وبحضور أ.د. هشام السباعي "الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية".

 

وأشار إلى أن برنامج الزمالة المصرية لطب الأسرة هو برنامج تدريبي مهني مدته 4 سنوات، يتم إعداد الخريج من خلاله للعمل كطبيب متخصص في مجال طب الأسرة بالقطاع الوقائي بوزارة الصحة ومراكز رعاية الأسرة المختلفة، لافتًا إلى أنه تم اعتماد هذا البرنامج لأول مرة في عام ٢٠٠٨.

 

وتابع أن عدد الخريجين حاليًا يبلغ 744 خريجًا تخرجوا على مدى 13 دفعة تدريبية، فيما يبلغ أعداد المتدربين في التخصص حاليًا 780 متدربًا، يتم تدريبهم في 40 مركزًا تدريبيًا، بواسطة 110 مدربين متعاقدين مع الزمالة المصرية، ويحصل الخريج على درجة إخصائي في طب الأسرة بوزارة الصحة، ويتم تسجيله في سجلات الإخصائيين بنقابة الأطباء.

 

وأضاف "عدوي" أنه أصبح يُعترف عربيًا ودوليًا بالزمالة المصرية لطب الأسرة منذ عام 2008، حيث تم الاتفاق مع الكلية الملكية للممارسين العامين بالمملكة المتحدة على اعتماد الامتحانات النهائية للزمالة المصرية لطب الأسرة من قبل الكلية في هذا العام، وبالفعل تم اعتماد الامتحان لأول مرة عام 2009، ومنذ ذلك الحين يحصل الخريج على شهادتين، وهما "الزمالة المصرية لطب الأسرة (محليًا)، وعضوية الكلية الملكية للممارسين العامين (دوليا).

 

وتابع أن هذه هي المرة الثانية لتجديد الاعتماد، حيث تم تجديده للمرة الأولى عام 2012، لمدة ثلاث سنوات، مؤكدًا أنه يحق لمتدربي الزمالة المصرية في التخصص التسجيل المزدوج في البورد العربي، حيث يسمح للخريجين الذين أتموا 4 سنوات تدريبية في تخصص طب الأسرة، بدخول الامتحان النهائي في التخصص للبورد العربي، وبذلك يحصل الخريج على ثلاثة مؤهلات بعد انتهاء تدريبه بالزمالة المصرية، ما يتيح لهم فرص عمل متميزة داخل وخارج جمهورية مصر العربية.

 

ولفت إلى أنه خصص مقرًا خاصًا للبورد العربي بالقاهرة، وتقوم الزمالة المصرية بالتسجيل المشترك للأطباء في كل من البورد العربي والزمالة المصرية، وبلغ عدد المسجلين حتى الآن 1336 طبيبًا في 17 تخصصًا، موزعين على 52 مستشفى في 12 محافظة، ويتم عقد الامتحانات الكتابية للبورد العربي بمصر في جميع التخصصات التي يتم التسجيل بها، كما تم عقد الامتحان الإكلينيكي في مصر لتخصصات التخدير والطب النفسى وجراحة العظام.

 

ووفقًا لهذا الاعتماد الدولي لامتحانات الزمالة المصرية وللخريجين، يتم رفع مستوى الامتحانات إلى المستوى الذي يحفز على العمل والجهد والإبداع، ما يساهم في تحسن وتطور عملية التعلم، ويؤدي حتمًا إلى ارتفاع مستوى خدمة المرضى، كما تتطابق المناهج الدراسية للتدريب مع المتطلبات الدولية إلى حد كبير، فضلًا عن وجود مجموعة من خبراء الكليات الملكية في مجال التخصص تعمل بشكل وثيق مع زملائهم المصريين أعضاء المجلس العلمي وفريق الاعتماد، ما يتيح فرصًا متكررة للتدريب ونقل المعرفة والخبرة إلى فرق العمل، كما يقدم خبراء الكلية خدمات المراجعة التدقيقية للمناهج والامتحانات.

 

ويعود هذا الاعتماد بفائدة كبيرة على رؤساء الفرق المصرية وبعض أعضائها والخريجين، تتمثل في الحصول على فرص للسفر إلى إنجلترا للاطلاع على طرق التدريب والامتحانات هناك، وتحسن التدريب والأداء، وتعد هذه الشهادة المعتمدة مرموقة بشكل أكبر للخريجين، حيث تدل على وجود نظم ضمان الجودة الخارجية المتميزة، ما يوفر لهم فرصًا أفضل للتطوير الوظيفي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان