رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

العثور على جثة الضابط المختطف في سيناء

 العثور على جثة الضابط المختطف في سيناء

أخبار مصر

الجيش ينتشر في سيناء- ارشيف

العثور على جثة الضابط المختطف في سيناء

متابعات 13 يناير 2015 09:18

أعلنت القوات المسلحة، العثور على جثة الضابط المختطف، منذ يومين، على يد عناصر مسلحة، في محافطة سيناء.

 

وقال العميد محمد سمير المتحدث باسم الجيش، في بيان نشره على موقع فيسبوك اليوم الثلاثاء إنه "فى إطار عملية شاملة فى مناطق (العريش - الشيخ زويد - رفح) لمحاصرة ومداهمة العناصر الإرهابية فى المناطق المحتمل اختفاء النقيب/ أيمن السيد إبراهيم الدسوقى بها، ونتيجة لأعمال المطاردة وتبادل إطلاق النيران، تم قتل 10 إرهابيين وضبط 2 مدفع هاون عيار 120 مم وحزام ناسف وقنبلة يدوية وكمية كبيرة من الذخائر وتدمير 15 عربة أنواع مختلفة و32 دراجة بخارية بدون لوحات معدنية كانت تستخدمها العناصر الإرهابية".
 

وأضاف أنه "بإستمرار عمليات البحث تم العثور فجر اليوم على جثة الشهيد النقيب أيمن السيد إبراهيم الدسوقى بمنطقة جنوب المقاطعة بعد أن قامت العناصر الإرهابية بقتله".

وتابع المتحدث باسم الجيش "جاري استمرار محاصرة ومداهمة المناطق المحتمل تواجد هذه العناصر بها للقبض على ما تبقى منها وتطهير المنطقة بالكامل".

من جانبه، قال مصدر أمني، رفيع المستوى، إنه عقب تحديد قوات الجيش والشرطة لمنطقة المختطفين، تم التعامل معهم أمنيا، وهو ما أدى إلى مقتل 10 منهم، والعثور على مخزن أسلحة"، موضحاً أن "تم العثور أثناء عملية التمشيط على جثة الضابط المختطف مقتولا برصاصة في رأسه".

ولم يوضح المصدر ما إذا كان المختطفين ينتمون لجماعة "ولاية سيناء"، غير أنه قال إنهم "ينتمون إلى جماعات تكفيرية ولا نهتم بالأسماء".

ويوم الأحد الماضي، قال مصدر أمني بمحافظة شمال سيناء إن الضابط تم اختطافه بواسطة مسلحين أوقفوا سيارة تقل موظفين من معبر رفح بمنطقة الوفاق على طريق العريش - الشيخ زويد، فيما تبنت جماعة "ولاية سيناء"، مسؤوليتها عن اختطاف الضابط.

وجماعة "ولاية سيناء"، تعتبرها الحكومة إرهابية، محسوبة على التيار السلفي الجهادي، وتنشط في محافظة شمال سيناء، بشكل أساسي وفي بعض المحافظات الأخرى، بشكل ثانوي، مستهدفة شخصيات ومواقع شرطية وعسكرية.

وتتبع "ولاية سيناء" في مصر تنظيم "داعش"، بعد أن أعلنت مبايعة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، في 10 نوفمبر الماضي، قبل أن تحول الجماعة اسمها عبر حساب منسوب لها على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" من "أنصار بيت المقدس" إلى "ولاية سيناء".

اقرأ أيضا 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان