رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. مواطنون عن مظاهرات ذكرى 25 يناير: مرفوضة.. مطلوبة .. بلا فائدة

بالفيديو.. مواطنون عن مظاهرات ذكرى 25 يناير: مرفوضة.. مطلوبة ..  بلا فائدة

أخبار مصر

لقاء مع أحد المواطنين بالشارع

بالفيديو.. مواطنون عن مظاهرات ذكرى 25 يناير: مرفوضة.. مطلوبة .. بلا فائدة

مصطفى سعداوي - علي العفيفي 13 يناير 2015 04:23

 

  في ظل تنوع الدعوات التي أطلقتها عدد من الكيانات الثورية والسياسية للتظاهر ضد السلطة الحالية في ذكرى ثورة 25 يناير، استطلعت "مصر العربية" موقف الشارع  وتطلعاته وطموحاته بعد مرور 4 أعوام على تلك المناسبة الخالدة في وجدان المصريين.

وتباينت آراء المواطنين بين مؤيد ومعارض لتلك الدعوات، فيقول محمود عبدالتواب، دكتور أمراض جلدية:" إن المادة 15 من القانون تمنح أي مواطن حق التظاهر، وتؤكد أنه حر ما لم يضر أو يتسبب في إراقة الدماء".

 

وحذر عبدالتواب من اندساس مخربين بين المتظاهرين  بهدف هدم ما وصفه بالـ"العمود الفقري المصري"، مؤكداً أنه ضد التظاهر في تلك الفترة الحالية.

 

واعتبر سمير علي، محامي، انه لا فائدة من تلك الدعوات قائلا:"انها مماثلة لتظاهرات الإخوان المسلمين والسلفيين"، مشيراً إلى أن البلاد تسير في أمان واستقرار.

 

وتابع :"أن ذكرى ثورة يناير ستمر على خير كاحتفال بخلع حسني مبارك"، بالرغم من تأكيده على عدم إسقاط النظام واستمرار الفساد والرشوة، مطالباً بضرورة التركيز في الانتخابات البرلمانية القادمة.

 

وقال أحمد فؤاد، طالب، إن الدعوات للتظاهر يوم 25 يناير ليس لها فائد، خاصة بعدما فشل المصريين في تحقيق أهداف الثورة، مضيفاً أن المجتمع يفتقد الحرية والعدالة الاجتماعية ، مؤكدا أنه يشعر بحالة من اليأس والعجز تجاه تلك الدعوات.

 

فيما رأي خالد عبدالمطلب، مهندس معماري، أن التظاهر لتحقيق أهداف ثورة يناير أمر ضروري، إلا أنه حذر من مشاركة الإخوان المسلمين في ذكرى الثورة.

 

وأضاف عبدالمطلب، أن المجلس العسكرى وجماعة الإخوان المسلمين المتسبب في عدم اكتمال ثورة يناير بعدما هيمن الأخير على كل مفاصل الدولة، مشيراً إلى أن أهداف الثورة ضاعت بين أخطاء العسكر وخطايا الإخوان.

 

وطالب سعيد محمود، موظف، المصريين بضرورة النزول في ذكرى ثورة يناير ودعوات أقاربهم، معللاً ذلك بعدم تحقيق أهداف الثورة بعدما اختطفها الحكم العسكري وأوقع القوى الثورية بجماعة الإخوان المسلمين، على حد قوله.

 

وناشد محمود، القوي السياسية والثورية بما فيهم الإخوان المسلمين و6 أبريل والتوحد بعد اعتراف كل طرف بأخطائه من أجل التصدى للقضاء الفاسد والإعلام والمجلس العسكري، مؤكداً الثورة مستمرة وأنه لا توجد ثورة غير 25 يناير.

 

وقال ياسر إبراهيم، موظف، إن دعوات التظاهر في 25 يناير أمر طبيعي من أجل إبعاد الحكم العسكري، مؤكدا أنه متضامن مع المتظاهرين من أجل إسقاط حكم عبدالفتاح السيسي الذي يريد تغيير هوية الإسلامية للدولة المصرية.

 

ودعا إبراهيم، المصريين للنزول في ذكرى الثورة للتصدي للقضاء الفاسد، والحكم العسكري الذي وصفه بـ"البغيض".

 

يذكر أن دعت عدد من القوى والأحزاب السياسية، إلى التظاهر في 25 يناير القضاء بكل ربوع مصر لاستكمال أهداف الثورة، من بينها حركة 6 أبريل والاشتراكيين الثوريين والتحالف الوطني لدعم الشرعية.

 

شاهد الفيديو

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان