رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. نازحو رفح.. الهجرة تحت زخات المطر

بالصور.. نازحو رفح.. الهجرة تحت زخات المطر

أخبار مصر

أسرة تنقل متاعها

بالصور.. نازحو رفح.. الهجرة تحت زخات المطر

محمود عيد 11 يناير 2015 13:25

تحت زخات المطر، ودعت 300  أسرة من سكان مدينة رفح منازلهم للأبد، وحملوا  الأمتعة ورحلوا  من أجل تنفيذ المرحلة الثانية من المنطقة العازلة على الشريط الحدودي مع قطاع غزة.

وقال "سالم الشاعر" ، و"يسرى الحسن" و "مصطفى عبدالعال"، من بين الأسر التي رحلت، "أنهم عاشوا لحظات صعبة فبينما يتمتع الجميع بالدفء في بيوتهم كنا نحن في الشوارع ننقل امتعتنا ونرحل في سيارات نصف نقل الى مدينة العريش بحثا عن بيوت وشقق نستأجرها".

وأضاف "الحسن"، أنه أب لثلاثة أطفال، استطاع تدبير منزل بمنطقة شعبيه بالعريش، ونقل أثاث منزلة الكائن بمحاذاة منطقة صلاح الدين بعد تلقيهم تعليمات بالتقدم لحصرها وعمل معاينات هندسية لها ثم مغادرتها وقد أنهى هذه الإجراءات واستلم مبلغ 1500 جنيه، من مجلس المدينة كإعانة عاجلة وفى انتظار أن يحصل على التعويض الذى قدرته اللجان ويقدر بنحو 210 ألف جنيها.

وتابع الشاعر: "في المرحلة الأولى جاءت تعليمات للأهالي بالرحيل خلال ساعات، حتى لا يفاجئوا بمحاصرة اللوادر لهم وهدم بيوتهم، موضحا أنه في المرحلة الثانية غادرة الأهالي بشكل بطئ لسوء الطقس.

وانتقد " عبدالعال " قرار الإخلاء برمته مؤكدا أن الدولة تفكر بعقلية التهجير بحجج لا نرى لها مبررًا.

من جانبه قال مصدر بمجلس مدينة رفح: أن عملية رحيل  الأهالي تتواصل من المرحلة الثانية من المنطقة العازلة وانتهت اللجان بمجلس المدينة من حصر نحو 2000 منزل وسيتم صرف التعويضات لأصحابها وتم تسليم 300 من الأهالي مبلغ 1500 جنيها كمساعدات عاجلة لتوفير منزل بديل.

وأكد مصدر أمني تدمير 30 منزلا من المرحلة الثانية، وجاري العمل لهدم الباقي.

بدوره أعلن اللواء عبدالفتاح حرحور محافظ شمال سيناء انه التقى الأهالي الذين واجهوا مشكلات في صرف مستحقاتهم من التعويضات ، وأحال تظلماتهم الى لجنة خاصة لبحثها، مع تيسير كافة الإجراءات وإزالة العقبات التي تعترضهم، مشيرًا إلى أنه لن يضار أي مواطن.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان