رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

فايننشيال تايمز: مصر تحتاج رجل دولة كفء

قبل السقوط للهاوية..

فايننشيال تايمز: مصر تحتاج رجل دولة كفء

مصر العربية - صحف 30 يونيو 2013 06:21

اعتبرت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية في تقرير لها اليوم الأحد، أن مصر بحاجة إلى رجل دولة كفء، مشيرة إلى أن تحقيق الإجماع هو الطريق الوحيد أمام الرئيس محمد مرسي لكي يستمر.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها تحت عنوان "هاوية مصر": "إن مصر بحاجة إلى حكومة شاملة تضم جميع الأطراف، أي حكومة وحدة وطنية تبنى على برنامج طوارئ لاستعادة الأمن وإعادة تسيير الاقتصاد وإعادة النظر في الدستور والتحضير لانتخاب برلمان جديد".

 

ووضعت الصحيفة لافتتاحيتها عنوانًا جانبيًا آخر هو "بلد منقسم بحاجة إلى إجماع ورجل دولة"، مشيرة إلى أن محمد مرسي تعهد عندما انتخب رئيسًا لمصر قبل عام بأن يكون رئيسا لكل المصريين، إلا أنه ظل خاضعًا لنفوذ جماعة الإخوان المسلمين التي جلبته إلى السلطة، ليكون رئيسًا غير كفء وعامل انقسام، على حد قول الصحيفة.

وتحدثث الصحيفة عن الغليان في الشارع المصري والمظاهرات الضخمة التي ستسيرها المعارضة لإجبار مرسي على التنحي، والتي استبقها الإخوان المسلمين وبقية الجماعات الإسلامية باستعراض قوة في الشارع المصري، على حد وصف الصحيفة، مما يجعل الاشتباكات العنيفة أمرًا يصعب تجنبه، وسط تحذيرات الجيش من أنه لن يقف مكتوفى الأيدي ليرى البلاد تنحدر إلى "نفق مظلم" من اللااستقرار.

 

وتشدد الصحيفة على أن ذلك ليس المستقبل الذي أراده مئات الآلاف من المصريين الذين جازفوا بحياتهم لإسقاط نظام الرئيس حسني مبارك المدعوم من الجيش المصري عام 2011.

 

وتشير الصحيفة إلى أن الانتقال من الديكتاتورية غالبًا ما يترافق مع الفوضى. وأن مرسي الذي ورث انهيار الأمن الاجتماعي في مصر لم يستطع بناء الإجماع الذي يحتاج إليه للتعامل مع هذا الوضع. وبدلا من ذلك أبدى هو وجماعة الأخوان المسلمين ميلا لاحتكار السلطة والسيطرة على مؤسساتها، كما هي الحال مع السلطة القضائية.

وتقول الصحيفة "إن خطاب مرسي الذي ألقاه الأربعاء لنحو ثلاث ساعات جعله يبدو بمظهر المصاب بالبارانويا (جنون الاضطهاد) والمتعطش للسلطة بينما مصر بحاجة إلى رجل دولة كفء" على حد قولها.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان