رئيس التحرير: عادل صبري 03:12 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور والفيديو.. أهالي عزبة جرجس: مشروع التطوير فاشل

بالصور والفيديو.. أهالي عزبة جرجس: مشروع  التطوير فاشل

أخبار مصر

صورة من العزبة

بالصور والفيديو.. أهالي عزبة جرجس: مشروع التطوير فاشل

نورا ناصر 09 يناير 2015 17:49

حارات ضيقة، منازل آيلة للسقوط، مواطنون غارقون في مياه الصرف الصحي.. رغم أعمال التطوير التي تشهدها عزبة جرجس بحى شبرا، والمدرجة ضمن خطة المحافظة لتطوير العشوائيات، يعيش أبناء العزبة حالة من الغربة عن المجتمع، فالجميع يتاجر بأحلامهم، لكن لا أحد يعرف شيئا عن المعاناة التي يعيشونها.

كاميرا " مصر العربية " رصدت آراء أهالي المنطقة بشأن مشروع تطوير العزبة والممول من صندوق "تحيا مصر" بتكلفة 60 مليون جنيه.

تقول اعتماد ابراهيم لا يوجد مشروع تطوير فعلًا، وأن ما يحدث هو مجرد حالة "ترقيع "على حد وصفها، مؤكدة أنهم لايستخدمون الأسمنت ولا الأسقف الخشبية والسباكة والصرف الصحي غير صالحين بالمرة، حيث أن المنازل التي تم تطويرها غارقة في مياة الصرف الصحي، متسائلة: " أيه الفكرة ان الحكومة تطور المنقطة، وتاخذ حجرة كبيرة وتسلمني حجرة صغيرة بداخلها حمام فين التطوير؟".

ويشير مينا جوزيف، أحد شباب المنطقة: "أن المشكلة تتلخص في بناء منازل بالخشب، موضحًا أن منازلهم القديمة كانت مبنية بالخشب أيضًا، مطالبًا ببناء المنازل الجديدة بالخرسانة أسوة بمساكن زينهم وتوصيل الغاز لهم، قائلًا: "علشان نعيش في نظافة زي باقي الناس، مؤكدًا أن هناك أشخاص بعينهم من أهالي المنطقة مستفدين من مشروع التطوير ويسرقون من وراءه، واصفًا المشروع بـ " الفاشل " وموضحًا أن المحافظ جاء أكثر من مرة إلى العزبة ولم يضف أي شيئًا، على حد قوله.

"المشروع فاشل وسرقة للدولة يحبسونى يموتونى دا مش تطوير"، هكذا بدء مصطفى سعد، أحد الأهالي، حديثه موضحًا أن المنازل القديمة تهدم لإنها عشوائية، بينما المنازل التي تقوم الحكومة ببناءها عشوائية ايضًا، قائلًا: "مفيش مسلح ومفيش تطوير، المحافظ جاي مش المفروض يسأل الناس عايزين إيه ؟؟ إنما هو وجاي علشان يتصور ومبيسألشي في حاجه خالص وجالنا أكتر من مرة يتفرج على البيوت ويمشي".

ووقفت سيدة تبكي تدعي "أم ماري" قائلة: "المنظومة دي غلط كلها أعملو لنا مساكن زي البني آدميين هما عمالين الغرف صغيرة وفي قلبها الحمام، والثلاجة عملتها مطبخ وأنا وزوجي بنام على السرير والبنات في الأرض والشباب يسهروا طول الليل ويناموا الصبح حرام اللي إحنا فيه دا".

وأضافت أم محمد، ربة منزل: "بيهدوا أوضة علشان يدونا أوضة بحمام، إيه الفرق ونجيب منين 600 جنيه إيجار ولو كانوا هدوا البيوت وعملوها بلوكات كان هيبقي انظف من كدا، يهدوا بيت في أول الشارع ويبنوا ويسيبوا اللي جانبه وياخدوا إلى في آخر الشارع مفيش تنظيم".

 

 

شاهد الفيديو

 

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان