رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. عم محمد بالجردل والخرطوم: ربنا هو اللي بيدفيني

بالصور.. عم محمد بالجردل والخرطوم: ربنا هو اللي بيدفيني

أخبار مصر

عم محمد البواب

بالصور.. عم محمد بالجردل والخرطوم: ربنا هو اللي بيدفيني

هبة الله أسامة 09 يناير 2015 15:27

برودة الجو والأمطار الغزيرة في مدينة طنطا قاسية، لكن ألم الجوع أكثر قسوة على "عم محمد" ولقمة العيش أقوى من طلب الدفء عنده.

 

يكتفي بواب إحدى العمارات في منطقة الاستاد بجاكيت يحميه من البرد، يمسك فى يده جردل المياه وفي اليد الأخرى الخرطوم، ليبدأ في غسل السيارات للحصول على بضعة جنيهات تساعده على تأمين قوت يومه.

 

 

يخرج فى الصباح الباكر من كل يوم ليمسح سيارات صاحب العمارة والسكان، وكل أمله أن يلبي طلبات أبنائه الأربعة، فهم عنده أغلى من نفسه.

 

في البداية، رفض التصوير قائلا: "إحنا مش بنتاجر بهمومنا يا أبله، ومش عاوزين حاجه من حد، معانا ربنا أحسن من الكل".

 

لكن مع مرور الوقت بدأ مسترسلا في حديثه وقال: "هنعمل إيه أكل العيش مر.. لو قعدت تحت البطانية مش هلاقي لقمة لعيالي الأربعة ولا هدمة تدفيهم من البرد ده".

 

يقول عم محمد إن أسرته المكونة من زوجته و4 أطفال، تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و17 سنة، هي أغلى ما في حياته، ويصف حجرته الصغيرة أسفل سلم العمارة بالمأوى الذي يحميهم من برد الشتاء، وبأغلى ما يملك من حطام الدنيا.

 

 

 راتبه 800 جنيه لا تسد احتياجات أسرته اليومية، وما عليه إلا أن يقوم بمحاولة جمع بضع جنيهات إضافية تساعده على أعباء الحياة إلى جانب عمله الأساسي، فيمسح السيارات للحصول على "البقشيش" من أصحابها.

 

لا يكتفى "عم محمد" بسيارات سكان العمارة التى يعمل بها فقط، بل يقوم بمسح السيارات في الشارع كله عله يجمع ما يساعده على نفقات الحياه اليومية.

 

عند سؤاله عن هذا الطقس السيئ والأمطار الغزيرة قال: "هخاف من إيه؟ أنا لابس جزمة طرمبه عشان رجلي والميه، وجاكت عشان البرد، لكن فى الأول والآخر ربنا هو اللي حاميني وهو اللى بيدفيني من عنده عشان أقدر أجيب مصاريف عيالي".

 

بل إن عم محمد يرى الجو السيئ "نعمة من الله عليه"، فالسيارات تكون سريعة الاتساخ وتحتاج لغسيل أكثر من مرة فى اليوم الواحد، وفى كل مرة يقوم بغسلها يرزقه الله برزق جديد.

 

"المطر خير..  محدش يخاف من خير ربنا باعته للغلابه اللي زينا".. هكذا قال.

 

 

 

سألناه: ماذا تريد يا عم محمد من المسئولين؟

 

فأجاب: "نفسي الرئيس السيسي والمحافظ والناس الكبار يعرفوا أن فيه ناس ملهاش فى السياسة ولا باللي بيحصل في البلد، ناس همهم كل يوم ازاي يجيبوا لقمة العيش لأولادهم، وازاي يقدروا يعلموهم عشان يبقوا سند ليهم في الدنيا، لما يبقى مرتبي 800 جنيه وعندي 5 أولاد أصرف عليهم ازاي؟ ولا علشان احنا غلابه وأهالينا معلموناش؟ همه ظلمونا زمان وانتوا بتظلمونا دلوقتي؟"

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان