رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. وزير الإسكان: تأهيل 913 منزلاً للفقراء بالصعيد

بالصور.. وزير الإسكان: تأهيل 913 منزلاً للفقراء بالصعيد

أخبار مصر

جانب من الاتفاقية

بالصور.. وزير الإسكان: تأهيل 913 منزلاً للفقراء بالصعيد

عبدالله محمد 06 يناير 2015 16:30

وقع الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتورة سها سليمان الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية اتفاقية لتأهيل منازل الفقراء والأولى بالرعاية في محافظتي المنيا وأسيوط، بعدد 913 منزلاً، بتكلفة 46 مليون جنيه، لتصل التكلفة الإجمالية للمحافظات الثلاث إلى 87 مليون جنيه.


وقال مدبولي خلال توقيع الاتفاقية، اليوم الثلاثاء، إنَّ المشروع يأتي في إطار مساعدة الأسر البسيطة، لرفع كفاءة المنازل التي يعيشون فيها، لتحسين ظروفهم المعيشية، مؤكدًا أن الدولة تمضي قدمًا في دعم هذه الفئات غير القادرة، خاصة في مناطق الصعيد، مضيفًا أن المشروع يأتي لاكتمال منظومة الوزارة للاهتمام بشريحة الأولى بالرعاية، وهى المنظومة التي تقوم بها الوزارة منذ فترة، وسيكون هناك لجان متابعة من الصندوق الاجتماعي للتنمية والجهات المعنية بالوزارة.
 

من ناحيته، أشار اللواء محمد ناصر رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إلى أنه وفقًا للعقد الأول فإنه تم تنفيذ المشروع في محافظات المنيا وأسيوط وقنا، بقيمة 91.5 مليون جنيه، أما اتفاقية المرحلة الثانية فجاءت بقيمة 87 مليون جنيه في محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج، ومن المتوقع أن يحقق المشروع أثناء تنفيذه ما يزيد عن 74 ألف يومية عمل، بالإضافة إلى فرص العمل الخاصة بإدارة المشروع، لافتا إلى أن متوسط قيمة رفع كفاءة المنزل الواحد تصل إلى 35 ألف جنيه.

 

وفي السياق نفسه، أكدت سها سليمان أن مشروع تأهيل منازل الأسر الأولى بالرعاية يأتي ضمن اتفاقية البرنامج العاجل للتشغيل كثيف العمالة، الذي يموله البنك الدولي والاتحاد الأوروبي بـ 300 مليون دولار، حيث يتضمن البرنامج مشروعات للبنية الأساسية المجتمعية كثيفة العمالة و يتم تنفيذ تلك المشروعات من خلال مقاولي القطاع الخاص المحلى وتحت إشراف وزارة الإسكان ممثلة في الجهاز المركزي للتعمير.

ولفتت سها إلى أنه يراعي في تنفيذ البرنامج، الاستعانة بأكبر عدد ممكن من العمالة بدلا من الآلات والمعدات، التي يتم استخدامها في مشروعات الأشغال العامة التقليدية، و قد تم اختيار تلك المشروعات في ضوء البيانات والاحتياجات المقدمة من الوحدات المحلية بالقرى، وبالتنسيق مع مديريات التضامن الاجتماعي بالمحافظة، التي تعبر عن احتياجات الأهالي ومتطلباتهم الفعلية، وطبقا لخريطة الاستهداف التي تحدد الأماكن الأكثر احتياجًا للخدمات على مستوى الجمهورية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان