رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الحرية والعدالة": توجد نية لتحويل المظاهرات لمرتع خصب للبلطجية

الحرية والعدالة: توجد نية لتحويل المظاهرات لمرتع خصب للبلطجية

أخبار مصر

مقر لحزب الحرية والعدالة

بعد حرق مقرات له

"الحرية والعدالة": توجد نية لتحويل المظاهرات لمرتع خصب للبلطجية

مصر العربية ـ متابعات 28 يونيو 2013 20:09

قال حزب الحرية والعدالة إن حرق مقرات جماعة الإخوان المسلمين وحزبها السياسي ( الحرية والعدالة) في عدد من محافظات اليوم "ينم عن نية مبيتة لتحويل التظاهرات الحالية إلى مرتع خصب للبلطجية والفاسدين التابعين للنظام البائد".

وأضاف حزب الحرية والعدالة في بيان له ـ حصل موقع "مصر العربية" على نسخة منه، إن "فاسدي النظام السابق يستغلون حماس شباب المعارضة؛ بهدف جر البلاد إلي دوامة من العنف وعدم الاستقرار".

وأكد أن "ملايين المصريين خرجوا اليوم في مسيرات سلمية من مختلف محافظات مصر للتعبير عن تأييدهم للشرعية، غير أن من تواجد أمام مقرات الحزب بالمحافظات فوجئوا بالاعتداء عليهم بالأسلحة النارية وطلقات الخرطوش والسيوف وزجاجات المولوتوف من قبل بلطجية الحزب الوطني المنحل والمندسين تحت غطاء سياسي من جبهة الإنقاذ وحركة تمرد والأحزاب المحسوبة علي النظام البائد" .

وأشار الحزب إلى أنه "يكرر دعوته إلي قوى المعارضة بالمشاركة في العملية السياسية، وخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، بدلًا من التحالف مع المخربين والبلطجية وأعضاء الحزب الوطني المنحل ورموز النظام البائد".

ودعا حزب الحرية والعدالة "الأجهزة الأمنية الوقوف عند مسئولياتها الوطنية في حماية الأرواح والممتلكات الخاصة؛ وفقا لما كفله ونص عليه الدستور والقانون".

ونعي حزب الحرية والعدالة في بيانه شهداء الدفاع عن الشرعية خلال الأيام السابقة، مثمنًا الدور الذي يقوم بها شباب الحزب والقوي الوطنية في حماية الشرعية.

وبحسب البيان، فإن محافظات البحيرة والإسكندرية والقليوبية شهدت أعلى معدل للانتهاكات، حيث قامت مجموعات من أعضاء حركة تمرد وفلول الحزب الوطني المنحل بحرق مقر الإخوان في سيدي جابر بالإسكندرية وإلقاء محتوياته في الشارع مستخدمين زجاجات المولوتوف الحارقة وطلقات الخرطوش.

وفي القليوبية، قام البلطجية بالتعرض لبعض أفراد حزب الحرية والعدالة أثناء توجههم إلي القاهرة للمشاركة في مليونية "الشرعية خط أحمر".

وفي أجا بالدقهلية، اقتحم البلطجية المدججين بأسلحة آلية مقر حزب الحرية والعدالة مما تسبب في إصابة 40 من أعضاء الحزب؛ بل وتم حصارهم لاحقا في المستشفى.

وفي شبراخيت بمحافظة البحيرة، قام أعضاء تمرد وفلول الوطني المنحل بالاعتداء على مقر الإخوان بالسلاح الآلي وإصابة 5 من أعضاء الجماعة، واحراق واجهة الحزب، إلي جانب محاولات هؤلاء باقتحام المحلات والاعتداء على حرمات البيوت وممتلكات الأهالي بايتاى البارود وحوش عيسي بنفس المحافظة .

وفي سمنود بالغربية، اعتدى مجموعة من البلطجية على القيادي الإخواني والمرشح السابق لمجلس الشعب الدكتور متولي زكريا عبد الباسط، أستاذ أمراض الباطنة بكلية طب بنها، وحاولوا اقتحام المنزل وحرقوا بالفعل محلات أسفل العقار وتصدى الأهالي لهم.

وفي بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، اقتحم مجموعات من أعضاء حركة تمرد وجبهة الانقاذ مقر حزب الحرية والعدالة وحطموا أثاثه وسرقوا محتوياته كما تم الاعتداء علي محل يمتلكه أحد قيادات الحزب ببلطيم مصطفي عفيفي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان