رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الغرباوية يواجهون برد الشتاء بالمفتئة والمحشي والعدس

الغرباوية يواجهون برد الشتاء بالمفتئة والمحشي والعدس

هبة الله أسامه 20 ديسمبر 2014 14:26

"المحشي.. المفتئة .. شوربة العدس".. مجموعة من الوجبات التي تحرص ربات البيوت في محافظة الغربية على طهوها خلال فصل الشتاء بناء على رغبة الأبناء والأزواج لمواجهة الأجواء الباردة.

ريهام محمد -موظفة بطنطا - قالت لـ "مصر العربية" إنها اعتادت وأسرتها على مواجهة فصل الشتاء بالأكلات التي تعطي للجسم نوع من الحرارة والدفء وعلى رأسها "المحشي".

وأضافت: "فكل بيت غرباوي تكون حلة المحشي هي بطل سفرة الطعام الخاص به طوال شهور الشتاء لما يعطيه من إحساس بالدفء وحرارة للجسم".

 

أما عواطف أحمد فقالت أن هناك أكلة شعبية منتشره بين قرى المحافظة تدعى "المفتئه" وهى خليط بين السمن والعسل الاسود والحلبة وقد اعتادت نساء القرى بالغربية على عمل المفتئه فى ليل الشتاء القارس البرودة وبمجرد ما يقوم الشخص بأكل طبق المفتئه ساخن يشعر بطاقة كبيره للغاية وبحالة من الدفىء.

 

 

أما صفاء محمد - ربة منزل بطنطا - فقالت:" شوربة العدس هي بطانية الغلابة فمكونات الشوربة متوفرة في كل بيت بالمحافظة، ونظرا لسهولة تجهيزها، أصبحت من الأساسيات في فصل الشتاء خاصة إذا تناولها الشخص وهى ساخنة وعليها قطعة من الليمون الذى له دور كبير في مواجهة نزلات البرد التي قد يتعرض لها الشخص في هذا الفصل".

 

 

أما عبدالله علي - من مركز قطور شمال الغربية- فقال:" أكلة المحشى تعتبر من أشهر الأكلات بقرى مركز قطور وذلك لزيادة معدلات زراعة الكرنب الذي يستخدم في عمل المحشي".

وأضاف: "في بيتنا على سبيل المثال والدتي بتحرص منذ عقود على عمله في الشتاء بشكل متكرر، لأنه مناسب مع الجو البارد وفعلا بيعطي شعور بالدفء للجسم، بل أصبح من الأطعمة التي يتهادى بها الأهالي من باب المجاملات ".

أما هدى أحمد - قرية محلة منوف التابعة لمركز طنطا -  فرات أن المفتئة والمحشي وشوربة العدس من الآكلات التي تعطي طاقة وسعرات حرارية لمواجهة البرد في الشتاء ولذلك فإن الكثير من أهالي المحافظة يحرصون على طهوها في الشتاء.

وأضافت :" المشروبات الساخنة لها دورًا أيضا في عمل جو من الدفء في فصل الشتاء، ومن أهمها وأشهرها السحلب والذى يحبه الجميع أطفال وكبار لما به من مكسرات وطعم حلو المذاق وهو أيضا يعطي إحساس بالدفء في الشتاء".

 

 

وواصلت نجلاء السيد - بقرية محلة منوف - الحديث في المشروبات قائلة" :كافة المشروبات الدافئة تتصدر المشهد في ليل الشتاء وعلى رأسها الشاي، والحلبة والينسون والليمون المغلي فليس فقط لكونها دافئة، وتعطي إحساس بالدفء ولكن لدخول بعضها في علاج نزلات البرد واحتقان اللوزتين ".

 

أما عن الفاكهة فقالت هانم نصر - طنطا -  :" البرتقال واليوسفي هم أبطال فصل الشتاء لما يحملونه من فيتامينC  الذى يعتبر طبيب بالمنزل فأكل تلك الفواكه في فصل الشتاء يقي من الإصابة بنزلات البرد والاحتقان والتي تتكرر الإصابة بها في فصل الشتاء، ونظرا لتوفرها في السوق بأسعار بسيطة فإن الأهالي بالمحافظة يحرصون على شرائها".

اقرأ أيضا:

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان