رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

عضو بلجنة مكافحة الفيروسات الكبدية: ياريت ننسى جهاز الجيش

عضو  بلجنة مكافحة الفيروسات الكبدية: ياريت ننسى جهاز الجيش

أخبار مصر

اللواء إبراهيم عبد العاطي يستعرض جهاز كومبليت كيور (أرشيفية)

الدكتور يحيى الشاذلي

عضو بلجنة مكافحة الفيروسات الكبدية: ياريت ننسى جهاز الجيش

بسمة الجزار 20 ديسمبر 2014 14:03

"سذاجة لا محل لها من الإعلام"

 

هكذا وصف الدكتور يحيى الشاذلي، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، تكرار الحديث عن جهاز كومبليت كيور CCD المخترع من قبل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لعلاج فيروسي سي والإيدز، في تصريح خاص لـ "مصر العربية".

 

أستاذ الكبد يرى أن توفير عقار سوفالدي للمرضى أجدى للدولة الآن كبديل دون الالتفات لما مضى، مشيرا إلى أن اللجنة العلمية التي رشحتها القوات المسلحة لإجراء التجارب على "كومبليت كيور" أجرت التجارب على 80 حالة، لم يستجب منها للعلاج سوى 3 فقط.

 

يضيف الشاذلي: "ياريت ننسى جهاز الجيش وما نتكلمش فيه تاني، وأعتقد أن الموضوع انتهى في يونيو الماضي لعدم اكتمال التجارب واحتياجه لفترة أخرى وأصبح غير قابل للمناقشة مرة أخرى، وطالما أن المريض أمامه أقراص سوفالدي المضمونة والرخيصة فلماذا يحتاج للجهاز؟"

 

الحديث عن تعمد توريد عقار سوفالدي بالتزامن مع الإعلان عن جهاز القوات المسلحة لإلهاء المرضى عن الجهاز والتعتيم عليه، يراه عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية "محض تخيلات قائمة على نظرية المؤامرة ولا تمت للواقع بصلة" حسب وصفه.

 

توقيت دخول سوفالدي لمصر جاء بعد تسجيل العقار بهيئة الغذاء والدواء الأمريكية لما أثبته من نجاح في شفاء المرضى بنسبة 95%، وبالتالي بدأت وزارة الصحة مفاوضاتها مع الشركة المنتجة له (جلياد) دون النظر لمدى نجاح أو فشل جهاز القوات المسلحة.

 

ويضيف الشاذلي أن التأكد من شفاء مريض الكبد بعد تلقيه لعقار سوفالدي لعلاج فيروس سي وفقًا لبرنامجه العلاجي (سواء 3 أو 6 أشهر) يحتاج إلى فترة تتجاوز 3 أشهر بعد إجراء تحليل (بي سي أر) للفيروس بشكل دوري لضمان عدم نشاط الفيروس مرة أخرى، وسلبية النتائج تعني أن المريض تماثل للشفاء.  

 

وفيما يخص عقار هارفوني الجديد، يؤكد أستاذ الكبد أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وافقت عليه في أكتوبر الماضي، وتجرى حاليًا ي مصر تجارب على عدد من المرضى تنتهي آخر ديسمبر الجاري.

 

 هارفوني سيكون متوافرا في مراكز الكبد التابعة لوزارة الصحة على مستوى الجمهورية عقب انتهاء تلك التجارب خلال فترة تتراوح من 6 إلى 9 أشهر، وسيكون سعره سيكون أغلى من سوفالدي لأنه عقار مركب من دوائي "سوفالدي" و "ليديسبفير" معا.

 

لكن وزارة الصحة لم تبدأ بعد مفاوضاتها مع شركة جلياد الأمريكية المنتجة للدواء الجديد تمهيدًا لتوريده لمصر.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان