رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

وزير الري: أثيوبيا لم تطلب مد فترة إجراء دراسات السد

وزير الري: أثيوبيا لم تطلب مد فترة إجراء دراسات السد

أخبار مصر

حسام مغازي وزير الري

وزير الري: أثيوبيا لم تطلب مد فترة إجراء دراسات السد

وكالات 19 ديسمبر 2014 13:09

قال حسام مغازي وزير الري ، إن أثيوبيا لم تطلب مد فترة إجراء الدراسات الإضافية لتقييم آثار سد النهضة الإثيوبي، إلى عامين.


وقال مغازي ـ في تصريحات خاصة للأناضول عبر الهاتف، اليوم الجمعة ـ : إن "أثيوبيا لم تطلب مد الفترة إلى عامين أو عام ونصف العام، فالاتفاق بين كل من القاهرة، وأديس أبابا، والخرطوم، مازال سارياً، وهو 6 أشهر مدة إجراء الدراستين الإضافيتين".

ومضى مغازي قائلا: الدول لا تتدخل في تغيير المدد الزمنية للدراسات، وإنما المكاتب الاستشارية هي التي تطلب تغيير المدة، هناك مكاتب طلبت مزيداً من الوقت في إجراء الدراسات، وهذا سيكون خاضعا للبحث بين الدول الثلاث في الاجتماع المقبل (الشهر المقبل)، عقب انتهاء كافة المكاتب الاستشارية من تقديم عروضهم".

ويعد هذا أول تعليق رسمي بشأن ما تداولته وسائل إعلام مصرية بأن هناك اقتراحا أثيوبيا حول مد العمل في الدراسات الإضافية، وكذلك ما ذكرته وسائل إعلام أثيوبية بأن المفاوضات بين الدول الثلاث توقفت بسبب خلاف حول مضمون الدراسات.

لكن الوزير المصري قال إن "الدول الثلاث اتفقت مؤخراً على السماح للمكاتب الاستشارية بتقديم عروضها في موعد أقصاة نهاية ديسمبر الحالي، بناء على طلب بعض المكاتب، حرصاً على عدم انسحاب أي منها".

وكرر مغازي ما قاله للأناضول في السابق بأن "إعلان المكتب الاستشاري سيكون في مطلع يناير المقبل، تبدأ بعدها الجولة الثالثة من المفاوضات"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن "الدول الثلاث تعهدت باحترام نتائج الدراستين، وهو ما يصل إلى مرحلة الالتزام".

واعتذر أحد المكاتب السبعة نهائيا، فيما طلبت المكاتب الستة الأخرى مرتين، مزيداً من الوقت قبل تقديم العروض الخاصة بإجراء دراستي تقييم آثار سد النهضة الإثيوبي الإضافيتين، بحسب وزير الري المصري.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان