رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أساتذة الجامعات: حكم الإدارية برفض الحرس الجامعي طبيعي

أساتذة الجامعات: حكم الإدارية برفض الحرس الجامعي طبيعي

أخبار مصر

جامعة القاهرة - ارشيف

ودعوى مرتضى هدفها إثارة القلق

أساتذة الجامعات: حكم الإدارية برفض الحرس الجامعي طبيعي

معاذ رضا 17 ديسمبر 2014 11:45

قال أساتذة جامعات إن الحكم الصادر من الإدارية العليا برفض عودة الحرس الجامعى هو حكم طبيعي، مشددين على أن دخول قوات الأمن إلى الجامعات يمثل تناقضًا مع مبادئ ثورة 25 يناير وأن فكرة عودة الحرس الجامعي مرفوضة جملة وتفصيلًا.

 

وقال د.خالد سمير منسق حركة الاستقلال بجامعة عين شمس، إن الحكم الصادر من الإدارية العليا برفض عودة الحرس الجامعى هو أمر طبيعي، مؤكدًا أنه صدر حكم نهائى في عام 2010 بعدم عودة الحرس إلى الجامعات، وهو ما خالفه المستشار مرتضي منصور برفعه تلك الدعوى.

 

وأضاف لـ "مصر العربية" أن القضية بدأت منذ عام 2008 وذلك إبان حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي، وقضت المحكمة في ذلك الوقت بعدم عودة الحرس الجامعي، مضيفًا أن المادة 21 من الدستور المصري الحالي، قد أعطت الحق لإدارة الجامعة بعدم دخول أي من القوات حاملة للسلاح للحرم الجامعي، وهو ما تم مخالفته خلال الأحداث الأخيرة.

 

فى السياق ذاته قال د.ياقوت السنوسى المنسق العام للقوى الثورية بالجامعات، إن دخول الحرس الجامعي إلى الجامعات هو أمر لا يلائم العصر الحالي، وما يمثله من تناقض مع مبادئ ثورة 25 من يناير بعدم عودة الحرس الجامعي.

 

وأوضح أنه من الواجب توفير عناصر مدنية مدربة بشكل "جيد" قادرة على التعامل مع الطلاب والأساتذة، مشيرًا إلى أنه قبل قيام ثورة يناير كان الحرس الجامعي يتدخل في كافة الأمور المتعلقة بتعين رؤساء الأقسام واختيار الكوادر الطلابية.

 

وطالب السنوسي المجلس الأعلى للجامعات بتجهيز عناصر من المجندين المنتهية خدمتهم سواء عناصر من الجيش أو قوات الأمن المركزي؛ لتعيينهم حرسًا للجامعة لما يتمتعون به من لياقة بدنية تؤهلهم لمزاولة عملهم بشكل لائق.

 

من ناحيته قال العضو البارز في حركة 9مارس دكتور هانى الحسينى، إن المستشار مرتضى منصور صاحب الدعوى، كان يريد إثارة القلق في نفوس المصريين، وإظهار الجامعات المصرية بأنها منطقة في غاية الخطورة، مؤكدًا أن الغرض من تلك الدعوى هو مخطط سياسي يرجع إلى جهات أمنية وذلك على حد وصفه.

 

وقال الدكتور يحيى القزاز، أستاذ الجيولوجيا بجامعة حلوان، والقيادي السابق بحركة "كفاية"، إن فكرة عودة الحرس الجامعي هو أمر مرفوض جملة وتفصيلًا، مؤكدًا ان المستشار مرتضى منصور كان يريد من تلك القضية إيجاد ثغرة وهو ما لم يتم إيضاحه من ناحيته.

 

وأضاف أن المجتمع الجامعي هو صورة مصغرة من المجتمع الخارجي ولكن يختلف عنه بأن جميع من هم بالجامعة متعلمون، مضيفًا أن الأمور لن تستقر بالجامعة مادام هناك قلق بالمجتمع الخارجي فاستقرار المجتمع الخارجي من استقرار الجامعات.

 

كانت قد أصدرت المحكمة الإدارية العليا في مصر حكما نهائيا برفض عودة الحرس التابع لوزارة الداخلية إلى داخل الجامعات المصرية، والذي جاء في حيثيات الحكم الصادر بأنه "لا يوجد ثمة نص قانوني يلزم وزارة الداخلية بأن تنشئ إدارة للحرس الجامعي بجميع الجامعات المصرية تتواجد فيها بشكل دائم".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان