رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مع قدوم المولد النبوي.. تجار "الحلوى": الأسعار نار

مع قدوم المولد النبوي.. تجار الحلوى: الأسعار نار

أخبار مصر

أحد تجار الحلوي

مع قدوم المولد النبوي.. تجار "الحلوى": الأسعار نار

معاذ رضا 16 ديسمبر 2014 21:26

"نفحة الخير.. حلويات ومكسرات".. أشكال وأصناف عدة من الحلوى تراها عندما تزور إحدى المناطق بالقاهرة، لكي تتلذذ بها إن كنت من محبيها وعشاقها، كما يطلق عليها بعض المصريين بأنها "نفحة الخير".

 

ومع اقتراب المولد النبوي الشريف يكثر "تجار الحلوى" من بضائعهم والتي تكون في العادة "سمسمية وحمصية" وغيرها من الأصناف المختلفة، لكي تحوز في نهاية الأمر على إعجاب "زبائنهم".

 

ففي منطقة الحسين يقف "عباس الكيان" أمام محل عمله، ينظر إلى بضائعه ما بين الحين والآخر، يأمر العاملين معه بترتيب كل البضائع لكي يستعد بشكل تام لهذا الحدث العظيم كما يصفه، الذي ﻻ يتكرر إلا مرة واحدة في العام.

 

يقول في البداية الرجل الخمسيني، إن البضائع تتشكل من أصناف عدة لكي ترضي الزبائن، مؤكدًا أنه بمجرد انتهاء احتفالات المولد النبوي تختفي تلك الأصناف.

 

وأضاف أن الأسعار تختلف عن العام السابق لما يشهده السوق من ارتفاع حاد في أسعار المحروقات والنقل، والذي أثر بالسلب على "الحلوى"، لافتًا إلى أن حركة البيع تأثرت خلال الأربع سنوات الماضية بسبب حالة الانفلات الأمني التي شهدتها البلاد.

 

وحين تمر بالأزقة الضيقة بمنطقة الحُسين، تجد شابا ﻻ يتجاوز الثلاثين من عمره، يعمل في جمع "الحلوى" بإحدى الأوراق الكرتونية، للاستعداد بعرض كل البضائع بمحله، وأثناء العمل يتناول أطراف الحديث مع مراسل "مصر العربية"، ويبدأ أولى كلماته "بأن الحال سيكون أفضل بكثير خلال هذا العام".

 

ويوضح أن حركة البيع في الأعوام السابقة، كانت تشهد حالة من الركود، التي عزف فيها الزبائن عن الشراء.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان