رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

النزاهة والشفافية يتهم إدارة "بسكو مصر" بالتواطؤ مع "كلوجز"

النزاهة والشفافية يتهم إدارة بسكو مصر بالتواطؤ مع كلوجز

أخبار مصر

بسكو مصر - أرشيفية

نقابة الشركة: لا نرفض بيعها بشرط الحفاظ على حقوق العمال

النزاهة والشفافية يتهم إدارة "بسكو مصر" بالتواطؤ مع "كلوجز"

أحمد بشارة 14 ديسمبر 2014 19:17

اتهم المركز العربي للنزاهة والشفافية، هاني سري الدين محامي شركة بسكو مصر بالتواطؤ مع شركة "كلوجز" متعددة الجنسيات الراغبة في شراء بسكو مصر من خلال تفاوضه مع عدد من القيادات النقابية بالشركة، وزيادة علاواتهم السنوية من 12 إلى 19%، لإقناعهم بالموافقة على البيع لشركة "كلوجز".

 

وكان عمال شركة بسكو مصر قد أعلنوا رفضهم بيع الشركة إلى "كلوجز" التي يدعى المركز أنها أمريكية إسرائيلية، بسبب استخدامها منتجات مسرطنة، فضلًا عن سمعتها السيئة في أمريكا وأوروبا بسبب تسريح العمالة هناك، بالإضافة إلى رغبتها في تسرحهم حال إتمام البيع لها.

 

وقال هشام معروف، رئيس اللجنة النقابية بالشركة وأمين عام النقابة العامة بالصناعات الغذائية، إنه لا يعترض على بيع الشركة لأي مستثمر حتى ولو كان أجنبي؛ لأن الشركة تم خصخصتها من عام 2005 وهذا الوضع ليس بالجديد عليها.

 

وأضاف معروف في تصريح لـ "مصر العربية" أن كل ما يهمه هو الحفاظ على حقوق العمال وتوفير شروط تعاقد تضمن استمرار العمال في عملهم، وفي حال رغبته تصفية العمال فعليه أن يدفع لكل عامل مليون جنيه مكافأة نهاية الخدمة، في إشارة منه إلى تعجيز المستثمر الأجنبي صاحب شركة "كلوجز".

 

من جانبه، رفض محمد شعبان قيادي عمالي بشركة بسكو مصر بيعها إلى شركة "كلوجز"، معتبرًا أنَّ الرأس المال الأجنبي "مشبوه" مهما كانت المبالغ التي ستدفع ومهما كانت الاغراءات، موضحًا أنه في حال رغبة الحكومة بيعها فلابد أن تعرض على المستثمرين المصريين أولًا، ومن ثم عرضها على المستثمرين العرب، مهاجمًا محامي الشركة قائلًا: "العمال في حالة غضب ولن نسمح بأي تجاوز ضد حقوقنا".

 



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان