رئيس التحرير: عادل صبري 03:19 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور.. مواطنون عن غلق مقهى للملحدين: كبيرهم يشربوا حشيش

بالصور.. مواطنون عن غلق مقهى للملحدين: كبيرهم يشربوا حشيش

أخبار مصر

جانب من بوابة المقهى

بالصور.. مواطنون عن غلق مقهى للملحدين: كبيرهم يشربوا حشيش

نورا ناصر 14 ديسمبر 2014 18:48

قرر جمال محيي، رئيس حي عابدين إغلاق أحد المقاهي بمنطقة وسط البلد استجابة لشكاوى سكان المنطقة، بأن عددًا من الشباب يمارسون طقوسًا شبيهة بعبدة الشيطان بعد منتصف الليل فضلًا عن انتشار الملحدين به.

 

وأوضح محيي لـ "مصر العربية " أنَّ هذا المقهى كان عبارة عن مكتب استيراد وتصدير وحُول إلى مقهى وهذا مخالف للقانون لعدم صدور تصريح من الحي بذلك، وصدر ضده قرار إزالة رقم 69 لسنه 2014 وتم محضر التنفيذ يوم 10 نوفمبر الماضي وإغلاقه وتشميعه بالشمع الأحمر.

 

وأضاف "محيي" أنَّ قوات الأمن عثرت أثناء تنفيذ قرار الإزالة على مواد مخدرة داخل المقهى وألقت القبض على مالكها وهو الآن أمام النيابة.

 

انتقلت "كاميرا مصر العربية" إلى ذلك المقهى الكائن بـ 61 شارع الفلكي متفرع من شارع هدى شعرواي، وجدنا بوابة كبيرة مطلة على الشارع وأخرى من داخل المنزل، فيما لوحظ تواجد رسومات على الجدران تحمل العلم الأفريقي وصورًا وعلامات تابعة لجماعات عبدة الشيطان، وعبارات تابعة للنازية والفكر الثوري الاشتراكي.

 

ونفت السيدة كوثر، إحدى سكان العقار الذي يوجد به المقهى، ما قاله رئيس الحي، موضحةً أنَّ المقهى مثله مثل باقي المقاهي ولا توجد طقوس غربية لعبدة الشياطين، أما بالنسبة للملحدين فعلقت: "أنا مش هدخل جوا كل واحد أعرف هو ملحد ولا لأ".

 

وتابعت كوثر: "المكان ممكن بيتسبب في دوشة لكن مفيش طقوس غربية، في بنات بتيجي بالليل تقعد على الرصيف تلف سجاير حشيش وتشرب خمرة وبتكسر الزجاجات في الشارع لحد الصبح حتى بعد إغلاق المقهى وتشميعه".

 

وأوضحت الجارة أنَّ صاحب المقهى حولها إلى مركز ثقافي فني، حيث إن الشباب كانوا يحضرون الآلات الموسيقية كالجيتار والعود والدف لينشدوا العديد من الأغاني، لافتة إلى أن صاحب المقهى استجاب لشكواها بسبب الضوضاء الذي يتسبب فيه الشباب الذين يحضرون.

 

لم تكن إجابة السيدة "أمل" إحدى سكان العقار، مختلفة عن حديث السيدة كوثر: "محدش قدم بلاغ أو شكوى إلى رئيس الحي يفيد وجود عبدة شياطين أو ملحدين والموضوع غير صحيح".

 

وأرجعت "أمل" ما حدث إلى أن أحد المترددين على المقهى قد حل ضيفًا على إحدى القنوات الفضائية وأعلن أنه ملحد، متسائلة: "معنى كدا أن القهوة كلها ملحدين؟!".

 

ودافعت "أمل" عن صاحب المقهى معللة انه ينتقى الشباب الذين يحضرون، حيث أن اقصى ما يفعله الشباب هو شرب السجائر والمواد المخدرة في الشارع قبل المقهى وبعد إغلاقه.

 

ورفض أحد سكان العقار التعليق على ما تردد حول كونهم عبدة شياطين أو ملحدين، قائلًا: "مقدرش أحدد هل هم عبدة شياطين أم ملحدين لأني موظف برجع من شغلى بنام ومعرفش حاجة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان