رئيس التحرير: عادل صبري 06:52 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. مواطنون بعد براءة مبارك: القضاة هيقابلوا ربنا ازاي؟

بالفيديو.. مواطنون بعد براءة مبارك: القضاة هيقابلوا ربنا ازاي؟

شيرين خليفة 30 نوفمبر 2014 19:36

 

 

"خاف ربنا يا قضاء يا مصري، بكرة هتقابل ربنا هتقوله إيه، هتقوله إيه في حق الناس اللي ماتت، هتقوله إن الثوار قتلوا نفسهم".. بكلمات دامية، صرخ فؤاد السيد معبرا عن رفضه لأحكام براءة الرئيس الأسبق حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته و6 من معاونيه، معتبرا الحكم رصاصة قاتلة فتحت جراحًا لم تداوى بعد، وتأكيدًا لاستمرار الظلم الذي راح ضحيته العديد من الأبرياء، وصفعة أصابت المواطنون بالتشكيك في عدالة القضاء المصري.

 

ورصدت "مصر العربية"، آهات مواطنين وجراحهم التي عاودت النزف بعد الحكم، ألما على فقد ذويهم أو أصدقائهم أو إصاباتهم، فعبروا عن اهتزاز ثقتهم تجاه نزاهة القضاء، ووصفهم له بـ "الظالم"، بحسب رأيهم.

 

وأضاف فؤاد 56عامًا، عن وجعه بعد حكم المحكمة براءة مبارك وأعوانه، متسائلًا: "هل قتل ثوار 25 يناير مباح لأنهم طالبوا بعيش، حرية، عدالة اجتماعية".

 

وأعلن عن أسفه بعد أن خيب القضاء المصري ظنهم والذي ظن أنه في انتظار حكمًا عادلًا، قائلًا: "وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل".

 

وبدوره أضاف عز الدين، 23عامًا، أنه ليس له أي انتماء سياسي، ويتمنى العيش بحرية وعدالة، لكنه تساءل: "إذا كنت قد حكمت بالبراءة، فمن الذي قتل الثوار؟، وأين قناص العيون الذي قتل العديد منهم؟، لماذا لم يحاكم؟".

 

وأكد كريم محمود، 25عامًا، أن ثورة 25 يناير كانت لانتشال مصر من ظلم دام 30عامًا، وخُلع مبارك، ثم تمت محاكمته فكيف أخذ براءة؟، متسائلًا: "هو أنا أقتل النهاردة، وأدخل السجن بكرة، وأخذ براءة بعد بكرة، طيب فين العدل؟".

 

وقال حسام أحمد، 30عامًا، إن مبارك قد نهب وقتل وقام بظلم الشعب المصري، وأحياه 30عامًا في ضياع، فكيف يتم تبرئته، متسائلًا: "يعني أنا أروح أقتل وتديني براءة طيب فين القضاء".

 

كما وجه سؤاله إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي قائلًا: "أنت ياسيسي باعتبارك رئيسا لمصر بتعمل إيه؟"، موضحًا: "أنك رئيس وقولت فوضوني ونزلنا فوضناك، تيجي بعد كدا تقول اللي هينزل الشارع هيعتقل ويتحاكم محاكمة عسكرية بناءً على إيه".

 

وناشد محمد عزت، 27عامًا، المسؤولين إقامة العدل، قائلًا: "إحنا عاوزين العدل بلاش ظلم، كفاية الشعب خلاص عرف الصح والغلط وطريقه واحد هو الحق".

 

كما وصف براءة مبارك بأنها حكم ظالم، متسائلًا: "أين حق الشهيد؟، وأين أهداف الثورة؟، فهذا ليس قضاء ولكنه ظلم".

 

كما أعلن علي عطية، 24عامًا، أن قتل متظاهرون25يناير، جريمة مكتملة وبأمر من وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، متسائلًا: "كيف لمتظاهرون يخرجون للمطالبة بعيش وحرية وعدالة اجتماعية، ويأمر حبيب العادلي بقتلهم ثم يأخذ براءة؟".

 

وأشار إلى "أننا عشنا30سنة في ظلم ومحسوبية وفقر وجهل، ويوم ما نخرج نقول لا نتقتل، وياخدوا براءة طيب ازاي؟"، موضحًا: "هي البلد دي مش بلدنا عشان ما نخدش حقنا فيها".

 

ومن جانبه لفت رشاد عباس، 44عامًا، إلى أن حكم البراءة جاء صدمة للشعب المصري بأكمله، وقتل لثورة 25يناير، وإهدار لدم الشهداء، متسائلًا: "كيف يمكن لمبارك وعصابته بعد 30عامًا من الفساد يأخذوا براءة؟، ومحمد مرسي وجماعته بعد سنة يأخذون مؤبد وإعدام؟"، موضحًا "أننا بذلك أمام قضاء ظالم، وأننا سنموت قبل أن يعود حد منهم إلى الحكم".

 

شاهد الفيديو:

 

إقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان