رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مصر العربية تنشر تفاصيل حادث"أبو النمرس "

مصر العربية تنشر تفاصيل حادثأبو النمرس

أخبار مصر

شحل الشيعة فى ابوالنمرس

أهالي أبو النمرس عايروا "أبو مسلم" بزيجات المتعة..

مصر العربية تنشر تفاصيل حادث"أبو النمرس "

فتحى المصرى 24 يونيو 2013 14:48

كشفت مصادر بجهاز الأمن الوطنى لـ "مصر العربية" كواليس الأحداث الدموية التي شهدتها قرية زاوية أبو مسلم بمنطقة أبو النمرس بالجيزة، وأدت إلى مقتل أربعة أشخاص من معتنقي المذهب الشيعي.


وقالت المصادر -التي رفضت الكشف عن هويتها-: "إن المجني عليهم كانوا يستعدون لإقامة شعائر دينية احتفالاً بليلة النصف من شعبان، بقيادة الشيعي حسن شحاتة، وأن أهالي القرية رفضوا إقامة "حسينية" داخل القرية، بعدما تقدم المجنى عليه بطلب لوزارة الأوقاف، لجعل مسجد الجامعة حسينية خاصة بالشيعة، إلا أن الأوقاف رفضت طلبه وسيطر الأهالي على المسجد.


وأشارت المصادر إلى أنه تم تقديم تقرير للنيابة العامة تضمن السبب الرئيسي للواقعة هو معايرة  أهالي القرى المجاورة لشباب القرية عن قيام "الأب الروحي للشيعة" بالتردد على منازل معتنقي المذهب داخل القرية، أكثر من مرة.


 بجانب قيامه بعقد مراسم تزويج لبعض شباب القرية وفتياتها، عن طريق ما يعرف بـ "زواج المتعة" وإقامة حفلات داخل المنازل وتأدية طقوس شيعية، جعلت أهالي القرية يغضبون ويمهلونه أسبوعًا للرحيل وعندما رفض قاموا باقتحام المنزل وسحلوا من فيه وقتلوا أربعة أشخاص بينما لاذ الباقون بالفرار.


 وأضافت المصادر أن الواقعة بدأت ظهر - أمس الأحد- عندما تجمهر أكثر من 30 ألف من أهالى القرية أمام المنزل بعدما اصطحب القيادى الشيعى 8 فتيات و9 شباب من المتشيعين من داخل القرية وخارجها للمنزل وشروعه فى تزويجهم بما يعرف بزواج المتعة.


وأوضحت المصادر أن أهالى القرية أمهلوهم أسبوعًا للرحيل بعد ترويج شائعة، مفادها أن شخصًا يدعى "محمد فرحات" ابن عائلة "العريان" يقوم بالطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم.


ويقوم بسب ولعن الصحابة مما دفع أهالي القرية للتجول بسيارة وميكرفون داخل القرية، تطالب الشيعة فيها بالرحيل عن القرية خلال مهلة محددة ونهوهم عن التمادي في نشر أفكار التشيع وتم تدشين حملة وتعليق المئات من الملصقات على جدران الحوائط داخل القرية مكتوب عليها "الشيعة هم العدو فاحذروهم"، و"سب أمهات المؤمنين خط أحمر لن نصمت عليه".


وأرجعت المصادر سبب احتقان أهالى القرية بالغضب إلى أن القرية شهدت الأسابيع الماضية عدة حملات مكثفة من "جماعة أنصار السنة والسلفيين والجماعة الإسلامية" الذين نظموا مسيرة منذ أسبوع داخل القرية، للتحذير من خطر الشيعة، وتم تخصيص خطب الجمعة فى قرى أبو النمرس، تحذر من المد الشيعى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان