رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

نقيب التمريض: عدم المساواة بحوافز الصيادلة "ما يرضيش ربنا"

نقيب التمريض: عدم المساواة بحوافز الصيادلة ما يرضيش ربنا

أخبار مصر

الدكتورة كوثر محمود - نقيب التمريض

في حوار لـ"مصر العربية"..

نقيب التمريض: عدم المساواة بحوافز الصيادلة "ما يرضيش ربنا"

بسمة الجزار 26 نوفمبر 2014 10:13

قالت الدكتورة كوثر محمود، نقيب التمريض، ورئيس الإدارة المركزية للتمريض بوزارة الصحة، إنَّ عدم مساواة أعضاء التمريض بالصيادلة والعلاج الطبيعي في التعديلات الجديدة التي أقرّها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لقانون حوافز المهن الطبية "ما يرضيش ربنا ولا يرضي حد".

 

وأضافت في حوار أجرته مع "مصر العربية" أنه رغم الاتفاق على صرف الحوافز وفقًا لمعيار عدد سنوات الدراسة التي يتساوى فيها التمريض والصيادلة والعلاج الطبيعي وهي 5 أعوام إلا أنهم تفاجأوا بأن أمين المجلس الأعلى للجامعات الدكتور أشرف حاتم، قرَّر زيادة حوافز الصيادلة والعلاج الطبيعي عن التمريض؛ نظرًا لأن عدد سنوات الدراسة لديهم 6 أعوام، متسائلة: ولكن كيف يتم ذلك قبل تخريج أول دفعة بالنظام الجديد؟

 

 

وتابعت كوثر أنَّ المنظومة الصحية ليست أطباء بشريين فقط، كما أن أعضاء التمريض بالمستشفيات يبذلون جهدًا أكبر منهم بكثير، مضيفة: فإذا نظرنا إلى الجهد المبذول بالمنظومة فمن حق التمريض الحصول على حوافز أعلى من الأطباء، ولكن يحسب لهم زيادة سنوات الدراسة لهم إلى 7 أعوام مقارنة بـ5 أعوام للتمريض.

 

وأشارت إلى أنَّ كل ذلك أحدث فجوة ترتب عليها نقص حوافز التمريض 50 جنيهًا فبدلاً من أن يحصلوا على 500 جنيه انخفض الحافز إلى 450 جنيهًا مقارنة بالصيادلة والعلاج الطبيعي، قائلة: "حتى ولو كان النقص بجنيه واحد فطالما أنه ليس من حقهم فيجب ألا يأخذوه".

 

وجاء نص الحواء كالتالي:

بدايةً.. كم يبلغ عدد أعضاء هيئة التمريض على مستوى الجمهورية؟

لدينا أكثر من 200 ألف ممرض وممرضة مسجلون بكشوف النقابة منهم متقاعدين ومقيمين بالخارج وعاملين بالقطاع الخاص، على قوة العمل الحكومي 164 ألف ممرضة منهم 21  ألف بالمستشفيات الجامعية، و22 ألف بمستشفيات التأمين الصحي و112 ألف بمديريات وزارة الصحة و2000 بالمؤسسة العلاجية.

 

هل من الممكن أن تتعرض نقابة التمريض لفرض الحراسة مثلما حدث بالصيادلة؟

أرى أنَّ فرض الحراسة القضائية على التمريض مثلما حدث بنقابة الصيادلة أمر مستحيل، فلابد من فصل العمل النقابي عن السياسة واتباع نظام إداري صارم إضافة إلى المتابعة الدورية مع الجهاز المركزي للمحاسبات لتصحيح الأخطاء إن وجدت.

كما اتفقنا على نظام بنقابة التمريض أنه لا خلط بين السياسة والانتماءات والتوجهات الحزبية وبين العمل النقابي والمهني؛ نظرًا لأن هناك الكثيرين من المهمشين ومهدوري الحقوق ولابد من العمل يد واحدة لاستعادة حقوقهم كاملة، حتى لا نصل في النهاية لتكرار ما حدث بنقابة الصيادلة بفرض الحراسة وهو ما أعتبره أمرًا مستحيلاً حدوثه بنقابة التمريض.

وفي الحقيقة أنا لا أعلم ملابسات الأحداث بنقابة الصيادلة والأسباب الحقيقية لفرض الحراسة القضائية عليها، ولكننا إذا قارنا بين الوضع بنقابتي الصيادلة والتمريض فلابد من تأكيد أن النقابة التي لها نظام واضح وشفاف ومعروف للجميع ومعلن لعدم السماح بالتلاعب لأيٍ من الموظفين أو الإداريين العاملين بها أو حتى النقيب في ظل المتابعة الدورية مع الجهاز المركزي للمحاسبات وتوجيهاته في حالة وجود أخطاء وتحويل الأمر للنيابة العامة إذا تطلب الأمر، كل ذلك سيجعل النقابة محصنة ضد فرض الحراسة عليها.

 

هل هناك إخوان بالنقابة.. وما موقفك من العمل معهم؟

فيما يخص أعضاء نقابة التمريض المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، لا أنكر أن لدينا إخوان، حيث كان هناك عدد من الأعضاء بنقابة الإسكندرية وأيضًا نقيب التمريض بالبحيرة إلا أنهم تقدموا باستقالتهم منذ فترة، وحتى إن كان هناك إخوان بالنقابات الفرعية حتى اليوم فعليهم فصل السياسة عن العمل المهني فلا وقت للخوض في مشاكل سياسية تشغلنا عن هدفنا وهو استعادة حقوقنا كاملة.

 

مشاركة التمريض بالانتخابات البرلمانية.. أليس ذلك خلط العمل بالسياسة؟

لم نتخذ قرارًا حتى اليوم بخوض الانتخابات البرلمانية من عدمه ويوم أن نتخذ هذا القرار سأكون مقتنعة به 100% لأنه لا أحد يمثل الشعب غير النقابات المهنية المنتخبة التي تمتلك قوة على أرض الواقع وتسعى لتحقيق مصالح أفرادها.

ونحن لا نسعى للكرسي من أجل أهداف كرجال الأعمال ولا ندفع رشاوى في سبيل الوصول لأي منصب داخل البرلمان، بل العكس فمصالحنا هي حماية مهنتنا واستعادة حقوقنا المسلوبة ومراقبة الحكومة، فمن سيناقش قوانين مزاولة المهن سواء الطبية أو غيرها داخل مجلس الشعب؟ هل نتركها لأعضاء لا يفقهون شيئًا عنها؟ ولماذا لا تضم لجنة الصحة بالبرلمان كافة أعضاء الفريق الطبي دون إقصاء للتمريض وغيرهم؟ وهل سنظل مكتوفي الأيدي حتى نأتي بالبرلمان السابق من جديد الذي ضيّع مصر؟.. لأ طبعًا.

وأود تأكيد أنني مؤمنة ومقتنعة جدًا بفكرة تمثيل النقابات المهنية داخل البرلمان سواء خاضت نقابة التمريض الانتخابات البرلمانية المقبلة أم لا، فعلى أرض الواقع هناك 10 ملايين عضو في 24 نقابة مهنية على مستوى الجمهورية بما يعادل من 40 إلى 50 مليون مواطن مهني لهم حق الانضمام للبرلمان الجديد، فمن يعبر عن معاناة المواطن المصري ويطالب بحقوقه مثل المهنيين؟.

 

"تمرد تمريض" تقول إن هناك تضارب مصالح لكونك نقيب ورئيس إدارة التمريض في آنٍ واحد.. فما ردك؟

هؤلاء الأشخاص بلا هوية، مشبوهون ومعروفون بسمعتهم السيئة داخل أماكن عملهم فرغم أن تمرد تمريض مشتقة من حركة تمرد التي عزلت النظام السابق إلا أن هؤلاء أفسدوا المهنة وضيعوها ظنًا منهم أن أي شخص فاشل بوسعه تكوين ائتلاف ويطلق عليه تمرد لعزل أي مسؤول، وما أود قوله إنهم لا يمثلون إلا أنفسهم فقط.

أما فيما يخص اتهامهم، فما رأيك إن كان من غير القانوني أن أتولى نقابة التمريض وأنا كمسؤولة بوزارة الصحة.. فهل أستطيع فعل ذلك؟ إذن فلا يوجد قانون أو دستور يمنعني من اعتلاء تلك المناصب وهذا حقي ولن أسمح لأحد سلبه منّي.
 

ولكن ما لا يعلمه الكثيرون هو أن كوني رئيسًا للإدارة المركزية للتمريض بالوزارة عاد بالنفع على نقابة التمريض، فالخطوة التي يحتاج تطبيقها لعام أنفذها في شهر وبدلًا من شهر تنتهي في يوم ذلك بفضل علاقاتي مع زملائي بوزارة الصحة من رؤساء الإدارات المركزية والهيئات، فعلى سبيل المثال: الفريق التدريب والتطوير القومي بالوزارة هو نفسه الذي يدرب فريق التمريض بالنقابة، وبالاتفاق مع الدكتور أحمد الأنصاري رئيس هيئة الإسعاف تمكنت من الحصول على حق نقل التمريض بسيارات الإسعاف، وبالتواصل مع هيئة التأمين الصحي لعلاج أعضاء التمريض مجانًا بمستشفيات التأمين، وبعدما كانت نقابة التمريض لا يسمع عنها أحد أصبح لها مكانة ووضع بعد توليّ منصب النقيب العام.

 

ما الدور الذي تلعبه النقابة تجاه الوطن في ظل مواجهة الإرهاب؟

أبسط ما يمكن أن نقدمه في الوقت الراهن الذي تمر به الدولة هو عدم الانسياق وراء الدعوات المحرضة للإضراب أو الاعتصام أو الوقفات الاحتجاجية من أجل تحقيق مطالبنا نظرًا لحساسية المرحلة الصعبة الحالية، وفي الوقت نفسه نحن مصريون يدمينا ما نراه من أرواح تزهق وخسائر يتكبَّدها الجميع.
 

 

 

 

التمريض يتحمل 60 % من الخدمات بالمستشفيات.. ما حقيقة الأمر؟

دورنا لا يقل أهمية عن الأطباء البشريين وهم لا يستطيعون العمل بدون التمريض؛ فبوجودنا تكتمل المنظومة الصحية، ولو تحدثنا عند عدد ساعات العمل نجد أن الطبيب لا يعمل على مدار 12 ساعة متواصلة مثلما يعمل أعضاء التمريض.

 

ورغم ذلك لا تزال نبتجيات التمريض ضئيلة ولا تتجاوز 14 جنيهًا إذا ما قارناها بتكلفة طعامهم ووسائل المواصلات لذهاب عملهم يوميًا، وفي النهاية نلومهم إذا هربوا من المستشفيات الحكومية ولجأوا إلى الخاصة بحثًا عن أضعاف مرتباتهم.
 

كما يعاني أعضاء التمريض في المناطق النائية بعدما اشترطت وزارة المالية صرف بدل المهن الطبية للعاملين بالمستشفيات التي تبعد 50 كيلومترًا عن العاصمة، حيث يعني ذلك حرمات كافة العاملين بمستشفيات العريش العام والخارجة لعدم استيفائها لهذا الشرط رغم أنها تتحمل ضغوط كبيرة وتعمل ليل نهار.
 

ولهذا السبب أجريت عدة اتصالات مع وزير الصحة الدكتور عادل عدوي، لمساواة التمريض بزملائهم ممن يعملون في الوزارة، كما خاطبت الدكتور سيد عبد الخالق، وزير التعليم العالي، للإسراع في صرف حوافز التمريض بالمستشفيات الجامعية ومساواة التمريض في الجامعات بزملائهم في الصحة من خلال صرف بدل المهن الطبية.

 

معاناة التمريض بالمستشفيات الجامعية لا تعد ولا تحصى.. فبما تطالبين التعليم العالي؟

نتمنى أن توفر وزارة التعليم العالي زيًا رسميًا موحدًا يليق بأعضاء التمريض، ووجبات غذائية صحية وجيدة وبرامج تدريبية لرفع كفاءة وخبرة التمريض، والعمل على حل مشكلاتهم المادية والإدارية والفنية، كل ذلك لرفع الظلم عن كاهل التمريض وتخفيف عبء العمل المتزايد ووضع نظام يحميهم بالمقارنة مع الدور الذي تبذله وزارة الصحة تجاه التمريض. 

 

ماذا عن تقدم النقابة للجنة التشريعية بمجلس النواب بتعديلات 3 قوانين؟

بالفعل تقدمنا للجنة لتعديل 3 قوانين وهي قانون النقابة رقم 115 لسنة 1976، ومزاولة المهنة وحوافز المهن الطبية، واللجنة وافقت على قبول التعديلات لمناقشتها والبت فيها؛ تمهيدًا لإقرارها في المرحلة المقبلة بما ينعكس على تطوير المهنة ورفع كفاءة العاملين بها.

 

سبق أن طالبتي بمنح الضبطية القضائية لأعضاء التمريض.. كيف يتحقق ذلك؟

ذلك حق يكلفه قانوني مزاولة المهنة والنقابة.. حيث اكتشفنا مؤخرًا أنَّ مستشفيات القطاع الخاص تسمح بخريجي دبلومات الصناعة والتجارة والزراعة على أنهم ممرضين بدون ترخيص، وبالتالي يؤدون كافة مهام التمريض تجاه المرضى لمجرد أنهم يرتدون بالطو أبيض، ومن ثم يرتكبون أخطاء تهدد حياة المريض
.

ومن خلال منح أعضاء التمريض حق الضبطية القضائية يمكنهم الاطلاع على ترخيص مزاولة المهنة وكارنيه النقابة وإذا اتضح عدم توافر كل ذلك سيعتبر انتحال شخصية التمريض وبناءً عليه سنتخذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم ومعاقبة كل من يضبط بالسجن وغلق تلك المؤسسة الصحية أو دفع غرامة تصل إلى 10 آلاف جنيه.


إذن لماذا التمريض دون غيرهم من أعضاء الفريق الصحي؟ لأننا نادرًا ما نسمع عن شخص بأي مستشفى ينتحل شخصية طبيب أو صيدلي ووقتها يفضحها الإعلام في مصر، ولكن انتحال شخصية ممرضة فحدث ولا حرج.

 

لماذا توترت العلاقة بين التمريض وبين الصيادلة والأطباء؟

للأسف العلاقة بيننا ساءت بعد ثورة 25 يناير، بعد دعوات الأطباء المستمرة للإضراب عن العمل للضغط على الحكومة لإقرار كادر المهن الطبية، حيث اعتادت نقابتي الأطباء والصيادلة، انصياع التمريض وراءهما.
 

لكن الوضع تغير وأصبح للتمريض نقابة ومهنة محترمة ولنا الشرف الانتماء لها وإذا أردنا اتخاذ قرار سنفعل دون الانقياد خلف أحد وما زال التمريض مؤمن بأن حياة المريض خط أحمر ولا يمكننا المشاركة بإضراب ومساوات مادية قد تهدد حياة المريض.

 

هل بالفعل تسبب إضراب التمريض بمستشفى الأميري الجامعي في وفاة حالتين؟

لا ..لم يتسبب الإضراب في وفاة حالتين يتلقون العلاج بالمستشفى وإنما تزامن الإضراب مع وجودهما ومرضهما الشديد حيث كانت الحالة الأولى سيدة مسنة تعاني 7 جلطات بالرأس والحالة الثانية لشاب تعرض لحادث.

وحتى يومنا هذا التمريض بالمستشفى لم يحصل على حقوقه المادية منذ شهر رغم تدخل رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب.
 

 

طالبتي بعلاج الممرضين المصابين بفيروس سي بسوفالدي.. ماذا تم بشأنهم؟

خاطبنا وزارة الصحة لضم أعضاء التمريض المصابين بفيروس سي لمنظومة العلاج الجديدة لعقار سوفالدي الجديد، وحصرنا عددًا قليلاً من المصابين، وأطلقنا صفحة على موقع النقابة لإدخال بيانات مرضى الكبد الراغبين في الحصول على العقار لاتخاذ خطوات فعلية لعلاجهم.

 

تعرض الممرضات لاعتداءات ومضايقات من بعض ذوي المرضى مسلسل متكرر.. كيف تحميهن النقابة؟

للأسف هناك انفلات أخلاقي من الأهالي تجاههن سواء بالضرب أو السب، وسبق أن طالبنا وزير الصحة أكثر من مرة بتأمين المستشفيات وبالفعل بدأ الوضع يتحسن نسبيًا، وفي حالة التعدي على أي ممرضة وبعد ثبوت الواقعة يجب أن تتقدم بعمل محضر وإبلاغ النقابة بذلك لكي نرسل لها محامي النقابة ليتولى كافة الإجراءات القانونية واستعادة حقها ومحاسبة المعتدي.

 

ما هي خطتكم لتغطية عجز التمريض في كافة المستشفيات؟

تقدمنا بالخطة القومية المرحلية لتطوير منظومة التمريض بجميع المؤسسات الصحية على مستوى الجمهورية، لرئيس الجمهورية وجاءنا ردًا من مكتبه يشكرنا على المجهود المبذول فيها إضافة إلى إرسالها لوزيري الصحة والتعليم العالي وتكليفهما بتطبيقها
.

ومن أهم ملامح الخطة تغطية عجز التمريض في المستشفيات الجامعية، واستعراض آليات تحسين أوضاع التمريض في التعليم الجامعي، وعمل فترات مسائية بالمعاهد لزيادة استيعاب أعداد أخرى مع قبول خريجي الدبلومات المختلفة زراعة وتجارة وصناعة، وإعادة توزيع التمريض بالمستشفيات الجامعية بحسب الأولويات على أقسام ووحدات الرعاية الحرجة والاستقبال والطوارئ وحديثي الولادة، وعدم تكليف التمريض بمهام غير تمريضية مثل الصيدلة والمغسلة والأشعة والمعامل، والخروج بقانون مزاولة المهنة وتوفير زي موحد وتبادل خبرات بين مصر والدول الأخرى.
 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان