رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالأسماء.. خطة "عز 2010" لسيطرة فلول بورسعيد على مقاعد البرلمان

بالأسماء.. خطة "عز 2010" لسيطرة فلول بورسعيد على مقاعد البرلمان

محمد الرشيدي 24 نوفمبر 2014 21:46

كشفت مصادر مطلعة عن أن قيادات ونواب سابقين بالحزب الوطني المنحل ببورسعيد عقدوا اجتماعاً موسعاً بحضور عدد من الصحفيين ومراسلي المواقع الإلكترونية ورؤساء مجالس إدارات صحف محلية بالمحافظة من المعروف عنهم موالتهم للنظام الأسبق،  لبحث الاستعدادات النهائية لخوض انتخابات البرلمان المقبل.

 

وأوضحت المصادر أنه تم الاتفاق على خوض الانتخابات المقبلة بنفس الأسلوب الذي خاض به الحزب انتخابات 2010 والذي كان يديره أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب المنحل، مطلقين عليها خطة "عز 2010" مؤكدين أنه تم الاتفاق على معظم الأسماء المنتظر ترشجها وأنه تم اللجوء لهذا الأسلوب لضمان حصد أكبر عدد من المقاعد وفي نفس الوقت القضاء على أي منازعات أو خلافات قد تفرق صفوف أعضاء الحزب المنحل السابقين ولم يتبق سوى عدة أسماء عليها خلاف سيتم الاتفاق بشأنها الاجتماع المقبل.

 

وأكدت المصادر أنه تم الاتفاق على ترشح كل من: إيهاب ضاحى، عضو مجلس الشعب الأسبق، وطارق عمار أحد رموز الحزب المنحل، والحسيني أبو قمر، عضو مجلس الشعب السابق عن الجنوب، ومحمود حسين، أمين شباب الحزب الوطني المنحل بالمحافظة سابقاً، ومن مدينة بورفؤاد كل من عبد الملك الزينى عضو مجلس الشعب السابق وشقيقه المهندس محمد عبد الفتاح الزيني، أمين قسم بورفؤاد ثان عن الحزب الوطني سابقًا وأمين شباب الحزب على مستوى المحافظة سابقاً، وعضو المجلس المحلي عن الحزب سابقاً، بالإضافة إلى القيادي السابق بالحزب مسعد الأمير.

 

ونوهت المصادر  بأنه لم يتم الاتفاق بعد على بعض الأسماء ومنها: دكتور عاطف علم الدين، رئيس جامعة بورسعيد الأسبق، ومحمود المنياوي، أمين عام الحزب بالمحافظة سابقاً، وعزيز خالد، أمين قسم بورفؤاد أول سابقاً، بالإضافة إلى أن هناك أفكارا مطروحة بشأن الدفع بوجوه لها ولاؤها وكانت منتمية للحزب المنحل ولكنها لم تكن معروفة للشارع بهدف الخداع.

 


وأشارت المصادر إلى أنه تم الاتفاق مع عدد من رؤساء الجرائد المحلية بالمحافظة ذات الترخيص الأجنبي والتي توقفت عن الاصدار عقب ثورة 25 يناير لتوقف دعم الحزب الوطني المنحل لها على أن يتم الاصدار بصفة دورية كل أسبوعين أو شهر حسب الترخيص الخاص بكل جريدة مقابل مبلغ يتراوح بين 16 و22 ألف جنيه لكل 10 آلاف نسخة ومن 5 آلاف إلى 8 آلاف جنيه لكل عدد ألف نسخة، كما سيحصل عدد من المراسلين والصحفيين على مرتبات شهرية.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان