رئيس التحرير: عادل صبري 07:36 مساءً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

انفجار نيزك فضائي فوق سماء السعودية

انفجار نيزك فضائي فوق سماء السعودية

أخبار مصر

انفجار نيزك - ارشيف

انفجار نيزك فضائي فوق سماء السعودية

أ ش أ 23 يونيو 2013 11:52

انفجر جرم فضائي فوق المنطقة الوسطى من السعودية في ساعة مبكرة صباح اليوم الأحد، على ارتفاع قدر بين 50 إلى 80 كم2، مما أثار الرعب والخوف عندما شع نوره القوي حتى أضاء الأرض وطغا على

نور القمر.

 

الانفجار أثار قلق عشرات الآلاف من سكان المنطقة الوسطى والغربية أيضًا، وهم يشاهدون حدثًا سماويًا نادرًا استغرق عمره بضعة ثوانٍ فقط، لدرجة أنه لم يتسن تصويره وتوثيقه.

 

وعلّق الباحث الفلكي وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء ملهم محمد هندي بالقول: "إن التحليلات الأولية تؤكد أن نيزكًا صغير الحجم دخل الغلاف الغازي للأرض بسرعة كبيرة جدًا أدى احتكاكه بالغلاف لاحتراقه وانفجاره قبل وصوله الأرض على مسافة كبيرة فوق سطح الأرض وأما اللون الذي ظهر به هذا النيزك فيعود لمكوناته وعناصره الكيميائية التي تتفاعل مع الحرارة فهو مشابه للنيزك الذي ضرب جنوب روسيا في فبراير الماضي إلا أن حجمه أصغر من الذي ضرب روسيا.


من جانبه، صرح العالم الجغرافي السعودي الدكتور عبد الله المسند بقوله: "أخضعت عشرات المشاهدات التي بلغتني عبر حسابي في تويتر للتحليل فتبين لي أن ما حدث هو عبارة عن جرم فضائي حديدي أو ربما صخري (نيزك) اقترب من كوكب الأرض فجُذب بواسطتها فلما دخل الغلاف الجوي للأرض، وبسرعة قد تصل إلى 65 ألف كم في الساعة (أي أسرع من الصوت بـ 53 مرة)، وعند احتكاكه بذرات الغلاف الجوي وعناصره الغازية ولما بلغ الطبقة التي تحترق فيها الشهب عادة 80 كم فوق سطح الأرض، ارتفعت حرارته إلى أكثر من 2500 درجة مئوية تقريبًا، فبدأ بالاحتراق والاشتعال والانفجار فتفتت، مشكلًا مشهدًا ملفتًا ومرعبًا في السماء؛ حيث شُوهد بالعين المجردة وهو على ارتفاع قد يصل إلى
نحو 50 كم تقريبًا، وكان لونه مختلطًا بين الأبيض والأزرق والأخضر، وفقًا لعناصره الكيميائية المكونة للنيزك، ولا يُعلم على وجه التحديد حجمه، إلا أنه عادة مثل هذه الأحداث التي تم وصفها يكون أصغر من كرة القدم".


وقال الناطق الإعلامي لهيئة المساحة الجيولوجية في جدة طارق أبا الخيل: "إن الهيئة ليس لها بكل ما يحدث في السماء من الأجرام السماوية أو الشهب والنيازك وغيرها، فنحن مختصون بالأحداث التي تحصل في الأرض براكين أو زلازل أو تعدين أما الأحداث التي تحصل في السماء فهي من اختصاص قسم علوم الفلك والفضاء في جامعة الملك عبد العزيز".   

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان