رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو.. شباب: متشائمون من المستقبل.. وأقصى طموحنا الهجرة

بالفيديو.. شباب: متشائمون من المستقبل.. وأقصى طموحنا الهجرة

شيرين خليفة 17 نوفمبر 2014 20:29

تزايدت معاناة الشباب فى مصر مما دفع الكثير منهم إلى اللجوء للهروب من الدولة بسبب اﻷحداث التي مرت بها البلاد من أحداث أثرت سلبا على حياتهم، ولعل ذلك دفع بالبعض مؤخرا إلى الانتحار، وبعد تزايد هذه الحالات أفصح شباب لـ"مصر العربية " بأن الهجرة هي الحل، وأنها أفضل من وطن لا يرعى حقوقهم، وباتت الهجرة هي الحلم الوحيد لهم".

 

قال السعيد يوسف، أحد الشباب المصريين، "إن ما تمر به مصر من أحداث سواء اقتصادية أو سياسية، وما تتعرض له من إرهاب، جعلته إنسانًا مجردًا من الطموح"، مضيفا "أنا واحد من الناس مبقاش عندي أي طموح، بقيت بدور على أي فرصة عشان أخرج من البلد وأسيبها، لأني مش شايف فيها أي مستقبل".

 

 

وأوضح السعيد، أننا كشباب سئمنا من سماع كلام المسؤولين دون أي تطبيق واقعي، فالجميع يبحثون عن مصالحهم  الشخصية ولا ينظرون إلى مصر، متسائلًا: "ماذا تنتظر مصر مننا واحنا حقنا ضايع؟".

 

وقال محمد إسماعيل، إنني كشاب مصري أتحدث عن طموح العديد من الشباب وليس طموحي الشخصي، وأن أقصى طموحي في الحياة هي الهجرة، لأننا نرى أن حقنا مهضوم في بلد قضت على معالم الإنسانية لذلك لا نستحق العيش فيها.

 

وأضاف علاء إبراهيم، أن طموحي هو الوصول إلى طريقة للخروج من مصر والعمل في مكان استطيع من خلاله أن أحيا حياة كريمة لتربية أطفالي على القيم التي نشأت عليها والتي تم القضاء عليها في مصر.

 

وتابع: "أما بالنسبة لمصر فأنني أتمنى عودة الثورة من جديد، لتعود الحياة المدنية حتى نستطيع أن نحيا في دولة محترمة"، مشيرًا إلى أن ذلك لن يتم إلا في ظل رحيل السيسي والنظام العسكري لتحقيق الحكم الديمقراطي. حسب وصفه

 

وأوضحت علا مسعود، أن ما تمر به مصر جعلها قلقة على مستقبلها الدراسي، كما أن قلة الامكانيات ووسائل البحث العلمي، ولدت لديها نظرة تشاؤم في المستقبل، معلنة أنني "فكرت كتير ولسه بفكر إني أسافر وأكمل دراستي بره".

 

كما أكدت هند السعيد، أنني مضطرة للبقاء في مصر، مضيفةً "مع أول فرصة تجيلي هسافر على طول"، متنمية أن تعود مصر إلى ما كانت عليه من الأمن والأمان وعودة الحرية والديمقراطية التي حرموا منها على حد قولها.

 

وأشار كريم رمضان، إلى أنه كان لديه أحلامًا كثيرة ولكن مصر قررت أن تقضي عليها بدلًا من أن تساعده، فقد تحطمت أحلامه ولا يريد شيء من مصر، فلم يبق لديه إلى حلم واحد وهو إرضاء والديه.

 

كما أوضح أنه يتمنى أن يرى مصر أفضل مما هي عليه الآن وأن يعود الخير إليها، موضحًا: "النفوس اتغيرت مبقاش حد يحب حد"، متسائلًا: "لماذا قسمت مصر إلى طوائف؟ ليه بتقتلوني؟، ياريت نتوحد".

 

وقال محمد ماهر، طالب في كلية العلوم جامعة القاهرة: إنّ سيطرة الجيش على مصر جعلته يرغب في الانتماء إليه حتى تكون كلمته مسموعة ولا يسحق حقه مثل الآخرين، وذلك عن طريق التقدم إلى كلية الضباط المتخصصة، معلنًا أنه إذا لم يتمكن من ذلك سيهاجر من مصر لأنها لا يوجد بها مستقبل على حد قوله.

 

ومن جانبه، أشار أشرف مؤمن، طالب في كلية العلوم، إلى أنه بمجرد أن ينهي دراسته سيبحث عن عمل خارج مصر قائلًا:" بعد اللي بيحصل في البلد مش مستني إني أعمل حاجة فيها".

شاهد الفيديو

اقرأ أيضًا:

 بالصور..طموح داعش يهدد عرش الأندلس

"فيينا 4".. بوابة الغرب الأخيرة لحسم نووي إيران

سياسيون: رجال الأعمال يسعون للسيطرة على البرلمان لحماية مصالحهم

الإحصاء: 77 دعوى إفلاس أمام المحاكم الاقتصادية خلال 2013

البنك الدولي: مصر نفذت أكبر عدد من الإصلاحات الاقتصادية بالمنطقة

مؤتمر صحفي مشترك غدًا بين وزير المالية ونظيره اﻷمريكي

فيديو.. خبيرة اقتصادية: السيسي والشعب هم سبب الاستقرار

بالصور..طموح داعش يهدد عرش الأندلس

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان