رئيس التحرير: عادل صبري 05:19 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الصيادلة: 33 مليار جنيه حجم تجارة الأدوية في مصر

الصيادلة: 33 مليار جنيه حجم تجارة الأدوية في مصر

أخبار مصر

تجارة الأدوية في مصر

الصيادلة: 33 مليار جنيه حجم تجارة الأدوية في مصر

بسمة الجزار 17 نوفمبر 2014 13:57

أكد الدكتور محمد سعودي، وكيل نقابة الصيادلة، أن حجم تجارة الأدوية في يبلغ حوالي 33 مليار جنيه مما يجعلها تجارة رائجة مربحة، معترضًا على إطلاق اسم أدوية على مستحضرات الفضائيات نظرًا لأنها عبارة عن أدوية مغشوشة ومكملات غذائية لم تحصل على ترخيص من الإدارة المركزية للصيدلة وغير مسعرة بوزارة الصحة.

وتابع خلال كلمتها بالندوة المنعقدة اليوم بأحد فنادق القاهرة تحت عنوان " إعلانات الأدوية والسلع غير المرخصة من وزارة الصحة"، أن هناك 14 ألف عقار مسجل إلى جانب 14 ألف آخرين تحت التسجيل، كما يوجد 7000 دواء متوفر بالأسواق المصرية.

وأشار إلى أن إعلانات الأدوية تعد غزو يستهدف الصيدلي والمريض على حد السواء كما أنها فوضى منظمة من خلال الإدارة المركزية للصيدلة، موضحًا أن هناك الباب الخلفي للدواء المغشوش هو المكملات الغذائية، مطالبًا بإنشاء الهيئة المستقلة للدواء للحد من ظاهرة إعلانات الأدوية بالقنوات الفضائية.

ولفت سعودي إلى ضرورة تغليظ العقوبات على شركات الأدوية الوهمية أو الصيادلة المخالفين بالسجن المشدد والغرامة المالية، حيث إن العقوبة الحالية هي عامين وعقوبة 200 جنيه فقط وهي عقوبة مخففة ولا تعادل حجم الأخطاء المرتكبة في حق المريض المصري التي قد تؤدي تلك العقاقير إلى الوفاة أو حدوث عاهات مستديمة.

وقال إن مهنة الصيدلة في مصر تبحث عن أب شرعي نظرًا لغياب التواصل المهني مع وزارة الصحة ومسؤوليها، موضحًا أن محاربة إعلانات الأدوية تبدأ من تفعيل قانون مهنة الصيدلة، ومعاقبة المخالفين وتحسين أوضاع الصيادلة المهنية والمادية، كما أن هناك سياسة مقصودة، وممنهجة لإسقاط مهنة الصيدلة من قبل أصحاب كبار سلاسل الصيدليات وشركات الأدوية.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة منى مينا، الأمين العام لنقابة أطباء مصر، أن المواطن له حق مشروع في الصحة والحياة الكريمة وهو ما تنتهكه إعلانات الأدوية، والطرق العلاجية بالقنوات الفضائية الجديدة الذي يحكمها الـ"بيزنس" وهو ما يؤكد أن صحة المصريين ليست لها أولوية الاهتمام والرعاية في الدولة.

وتابعت أن القرار الوزاري رقم 255 لسنة 1998 شدد على الرقابة الدوائية على المستحضرات الصيدلية حتى يحذر الإعلان عنها لحين الموافقة على مضمونها في حالة حصوله على ترخيص من وزارة الصحة، مشددة على ضرورة وجود تنسيق بين الجهات الرقابية للسماح بالمؤسسات الإعلامية بالإعلان عن الأدوية الصالحة والمشروعة.

وقالت مينا إن دور النقابات الطبية تنقصه الضبطية القضائية وإنما هو اجتماعي توعوي بحت، مؤكدة أنه يجب أن يكون للنقابات الضبطية القضائية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المخالفين لميثاق الشرف الإعلامي وتفعيلًا لسلطة منظمات المجتمع المدني في مصر.

اقرأ أيضًا

بالمستندات.. شركة ومخزن يتاجران في الأدوية المغشوشة

المهن الطبية يجدد رفضه لحراسة النقابات.. ويؤكد: انتهاك للدستور

الصيادلة: إحالة مقدمي دعوى الحراسة على النقابة إلى التأديب

الصيادلة: 25 نوفمبر نظر الاستشكال على فرض الحراسة

وكيل الصيادلة: من يريد فرض الحراسة على النقابة.. فاشل

تمرد الصيادلة تؤيد فرض الحراسة.. وتؤكد: سنقف بالمرصاد للإخوان

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان