رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أم طالب ثانوي: حرموا ابني من التعليم.. وأمن الوزارة كسر إيدي

أم طالب ثانوي: حرموا ابني من التعليم.. وأمن الوزارة كسر إيدي

أخبار مصر

أم الطالب تتحدث لـ مصر العربية

بالفيديو..

أم طالب ثانوي: حرموا ابني من التعليم.. وأمن الوزارة كسر إيدي

منار عاطف 15 نوفمبر 2014 11:41

"هعلم ابني إن البلد اللي متتعلمش فيها متجيش وتشتغل فيها".. بهذه الكلمات عبرت "نيفين علي عبد الله" عن استيائها الشديد من رفض المسئولين بوزارة التربية والتعليم استكمال ابنها تعليمه الثانوي في مصر بعد 16 عاما قضاها في ليبيا.

 

  بنبرة يغلب عليها الحزن والأسى، روت لـ "مصر العربية" قصة ابنها بالمدراس الليبية، وفشلها في أن يستكمل تعليمه الثانوي في القاهرة، ومن ثم التحاقه بإحدى الجامعات المصرية.

 

اتهمت نيفين العاملين بوزارة التربية والتعليم بسحلها وضربها، ما تسبب فى كسر يدها اليمنى، عندما جاءت لتقدم شكواها للوزير محمود أبو النصر في شهر رمضان الماضي.

 

مسئولو الوزارة، بحسب رواية نيفين، رفضوا مطلبها بعد امتناع جميع المدارس عن استقبال ابنها بحجة ضعف مجموعه، وهو ما أرجعته نيفين إلى "تعاون الوزارة مع إدارات الجامعات الخاصة لإجبار الطلاب الوافدين على الالتحاق بها"، حسب قولها.

 

تروى قصتها وهي في حالة من الغضب الشديد قائلة: "كنت فى محاولة بائسة لمقابلة الوزير لعرض مشكلتي، لكن ماحدث معي إهانه لا يقبلها أحد، وكل ذلك بسبب إرادتي لاستمكال ابنى تعليمه فى بلده".

 

وأشارت إلى أنها قادرة ماليا على إرسال ابنها ليكمل دراسته فى الخارج، لكن ذلك لن يحل أزمة مثيلاتها ممن لا يملكن الإمكانيات لذلك، حسب قولها.

 

طالبت الأم الغاضبة بإقاله الوزير لما تعرضت له من سوء معاملة، وقررت إرسال ابنها لاستكمال تعليمه بإحدى الدول العربية بعدما رفضت جميع مدارس مصر استقباله.

 

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان