رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. حديقة الإستاد الرياضي بالسويس مقبرة جماعية

بالصور.. حديقة الإستاد الرياضي بالسويس مقبرة جماعية

أخبار مصر

بقايا عظام في حديقة الاستاد الرياضي بالسويس

بالصور.. حديقة الإستاد الرياضي بالسويس مقبرة جماعية

كريم عبد المعين 14 نوفمبر 2014 15:45

تبدو حديقة الإستاد الرياضي بالسويس من الوهلة الأولى مكاناً لتنزه المواطنين خاصة وأنها في المدخل الغربي لكورنيش السويس الجديد ولكنها في الحقيقة، هي مقبرة ومكان لاغتصاب الأطفال .

 

بداية  المفاجأة حول هذه الحديقة عندما عثر أهل الطفل المفقود ممدوح أحمد خليفة على جثة متفحمة أواخر الشهر الماضي عند بحثهم على طفلهم المفقود منذ 23 أكتوبر، والذي كان في طريقه لحضور احتفالات السويس بالعيد القومي بالصالة المغطاة .

 

وفوجئوا بأن هذه الجثة يحتمل بنسبة كبيرة أن تكون لطفلهم المفقود، وبعدها نجحت أجهزة الأمن في القبض على 3 أشخاص اعترفوا بأنهم خطفوا الطفل واغتصبوه وحرقوه .

 

قامت كاميرا " مصر العربية " بجوله نهارية في " الحديقة " التي أصبحت تسكنها الكلاب والمختلين عقلياً  لتكتشف كارثة حقيقية، وهي وجود بقايا عظام يحتمل أن تكون بشرية بما يشبه المقبرة .

 

في الحديقة والتي تبعد 500 متر عن ديوان عام محافظة السويس و50 مترًا عن مديرية الشباب والرياضة ومدرسة الشبان المسلمين بوجد العشرات من قطع العظام المتناثرة بشكل مخيفة تحيطها الكلاب من كل جانب والروائح الكريهة  فضلا عن بعض المختلين عقليا الذين يجلسون بداخلها وبائعي المناديل والمتسولين علي الإشارة المجاورة لها والمساماة بـ " كاستيلو " .

 

يقول محمد السيد علي بائع متجول أن هذه الحديقة خطيرة ولابد من إشغالها بالباعة بدلا من أن تكون مهجورة وأن هناك أكثر من حالة لاغتصاب الأطفال بداخلها .

 

أضاف أن الحديقة ليلاً تكون مظلمة نهائيا، ولابد من أنارتها خوفًا من خطف الأطفال بداخلها كما سبق وأن حدث مع أحد الأطفال، واغتصابه وحرقه .

 

وتابع سمير عمر " ماسح سيارات " أنه يخشي وقد بلغ من العمر الخمسين أن يمر بجوار الحديقة ليلاً خشية من السرقة نظرًا لأن مجموعة من المتسولين والسارقين يسكنوها ليلاً .

 

اقرأ ايضاً :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان