رئيس التحرير: عادل صبري 03:31 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صيادو كفرالشيخ: أحنا مع الحكومة دون المساس بأرزاقنا

صيادو كفرالشيخ: أحنا مع الحكومة دون المساس بأرزاقنا

أخبار مصر

ارشيفية

بعد منع الصيد على الشواطئ..

صيادو كفرالشيخ: أحنا مع الحكومة دون المساس بأرزاقنا

اشرف عبدالحميد 13 نوفمبر 2014 19:23

معاناة جديدة للصيادين في محافظة كفر الشيخ، عقب قرار منع الصيد على الشواطئ المصرية بعد واقعة الهجوم على قوات البحرية أمام سواحل دمياط، حيث اعتبر الصيادون أن القرار يؤثر سلبًا على أرزاقهم، خاصة أن عددا كبيرا من الأسماك هجر الشواطئ بسبب الصيد الجائر وتلوث المياه بالصرف الصحى.

 

أحمد عبده نصار نقيب الصيادين في كفرالشيخ، قال إن "حادث إطلاق النيران من بلنصات صيد محملة بالسولار كانت معدة للتهريب على لانش القوات البحرية أمام سواحل دمياط يعد حربًا على الدولة المصرية وقواتها المسلحة من قبل الإرهابيين والمهربين".

 

وناشد الحكومة، عمل جميع الاحتياطات اللازمة لحماية الشواطئ المصرية من عمليات التهريب والحد من تهريب السولار إلى الخارج والضرب بيد من حديد على هؤلاء المهربين الذين يعرضون الاقتصاد المصري لهزة شديدة في الوقت الذي يحتاج وقفة من الجميع.

 

وطالب بعدم منع مراكب الصيد والصيادين من الصيد في البحر المتوسط وبحيرة البرلس؛ لأن ذلك رزق وحياة الصيادين وأسرهم.

 

وقال رجب صالح صياد: "على الحكومة اتخاذ القرارات اللازمة لأمن الوطن دون المساس بأرزاق الناس، لأن خير البحر يفتح أبواب آلاف الأسر في كفرالشيخ وفي البرلس التي يعيش أهلها على خير البحر من الأسماك".

 

وطالب بتشديد الرقابة والتفتيش على المراكب والتأكد من الرخص الخاصة بالصيد وتفتيشها، ولكن ألا يتم إغلاق أبواب رزق وتحويل الصيادين إلى طاقة معطلة ويقضون معظم أوقات يومهم على المقاهى ويتراكم عليهم الديون.

 

أما فاروق حميدة صياد، فقال: "نخرج في رحلات صيد لأعالى البحار تستمر لمدة أسبوعين ونتعرض للمخاطر من أجل السعى وراء الرزق في البحر بعد أن قل على الشواطئ المصرية، بسبب هجرة الأسماك وندرتها بسبب الصيد المخالف والتلوث ونتعرض للمخاطر والقبض علينا أحيانًا من قبل خفر السواحل في ليبيا أو تونس بسبب جنوح مراكب الصيد والدخول في المياه الإقليمية".

 

وأضاف مصطفى عميرة، صياد: "احنا مع الحكومة والجيش في أي قرار يضمن لمصر وجيشها الأمن والأمان والسلامة، بشرط عدم المساس بقوت الصيادين الغلابة اللى بيعيشوا على رزق منحه الله لهم في البحر".

 

وأوضح أن القرار سيراكم الديون على الصيادين الذين لا يعرفون غير مهنة الصيد سبيلاً للعيش وكفالة أسرهم شر الحاجة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان