رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إتهامات لوزير الصحة بإهدار المال العام

إتهامات لوزير الصحة بإهدار المال العام

أخبار مصر

وزير الصحة

لإسناده استيراد سوفالدي لشركات خاصة..

إتهامات لوزير الصحة بإهدار المال العام

بسمة الجزار 28 أكتوبر 2014 14:51

أكد محمود فؤاد - المدير التنفيذي للمركز المصري للحق في الدواء-  أن وزير الصحة الدكتور عادل عدوي، متهم بإهدار المال العام من خلال إسناد حق استيراد وتوزيع سوفالدي لعلاج فيروس "سي" لشركات أدوية خاصة، رغم وجود الشركة المصرية لتجارة الأدوية.

 

وقال خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي - الذي عقد اليوم بنقابة الصحفيين- إن هناك 10 شركات تقدمت بالتسجيل للحصول على موافقة إنتاج سوفالدي دون عمل مناقصة، إلى جانب أن ملف عقاري الإنترفيرون وريبافيرين يباع بحوالي 7 ملايين جنيه على الفيس بوك من أحد الصيادلة، بجانب أن وثيقة تأمين على حياة 3 أعضاء باللجنة القومية للفيروسات الكبدية والفريق البحثي بمليون دولار تجنبًا للأضرار التي قد تصيبهم نتيجة تجربة العقار.

 

وأوضح أن هناك 22% من المصريين مصابون بفيروس سي حسب تقرير منظمة الصحة العالمية الصادر عام 2012، مؤكدًا أن أكثر من مليون مصري سجلوا بياناتهم على الموقع الإلكتروني فضلًا عن تكبد المريض حوالي 1500 للفحوصات الطبية المطلوبة من اللجنة الطبية بمراكز الكبدية.

 

وقال الدكتور سمير قابيل، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي: إن سوفالدي لم يتم عليه أي أبحاث علمية أو اختبارات للمادة الفعالة (سوفوسبوفير) كما أن عدد 28 مريض مصري خضعوا للتجارب ليس كافيًا، مشيرًا إلى أن هناك ضغطا شديدا مارسته لجنة الفيروسات الكبدية على وزير الصحة مما جعله متورط في إتمام الصفقة حتى وإن تكبدت مصر خسائر من وراء ذلك، متسائلًا: لماذا تستعجل وزارة الصحة لتتورط في مثل هذه الصفقة ولدينا أكثر من 8 أدوية جديدة ودخولها قريب لمصر؟

 

وشدد على أن استخدام الكورس العلاج بسوفالدي قد يتسبب في حدوث تحور الفيروس لما هو أخطر من التهاب الكبد الوبائي، مشيرًا إلى أن هناك باكورة أدوية جديدة بصدد الوصول لمصر خلال الـ8 أشهر المقبلة وعلى وزارة الصحة توخي الحذر قبل التعاقد على أدوية غير مضمونة وبأسعار مرتفعة.

 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان