رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الصحة: 344 مصابًا بالغدة النكافية منذ بداية العام الدراسي

الصحة: 344 مصابًا بالغدة النكافية منذ بداية العام الدراسي

أخبار مصر

الغدة النكافية

الصحة: 344 مصابًا بالغدة النكافية منذ بداية العام الدراسي

بسمة الجزار 24 أكتوبر 2014 12:44

أكدت وزارة الصحة والسكان، متابعتها للموقف الوبائي لمرض الغدة النكافية على مستوى الجمهورية، مشيرة إلى أن عدد الحالات المبلغة منذ بداية العام الدراسي الجاري حتى اليوم بلغ 344 حالة، مقابل 5677 حالة، تم تسجيلها خلال الفصل الدراسي الأول من العام الماضي.

وأوضحت الوزارة في بيانها اليوم، أن المرض يزيد انتشاره خلال فصلي الشتاء والربيع، بالتزامن مع دخول المدارس، لذلك فمن المتوقع ظهور بعض الحالات خلال الفترة المقبلة، خصوصًا من ديسمبر وحتى مارس المقبلين.

وأشارت إلى أن معظم الحالات تظهر عليها الأعراض بسيطة أو متوسطة وتشفى تلقائيًا أو مع علاج عرضي بسيط وراحة بالمنزل، مع العلم أنه لا توجد أي حالات حجزت بالمستشفيات حتى الآن، موضحة أنه لم تسجل أي مضاعفات للحالات المبلغة لهذا المرض حتى تاريخه.

وأضاف البيان، أن الوزارة تتخذ الإجراءات الوقائية اللازمة، والتنسيق مع الهيئة العامة للتأمين الصحي ووزارة التربية والتعليم، على متابعة وتنفيذ خطة الوزارة للوقاية والتعامل مع الأمراض المعدية والشروط الصحية الواجب توافرها على مستوى المنشآت التعليمية.

جدير بالذكر أن التهاب الغدة النكافية مرض فيروسي معد تظهر أعراضه خلال أسبوعين إلى ثلاثة من العدوى، وتتمثل أعراضه في ارتفاع بدرجة الحرارة، وصداع، وآلام بالعضلات، والإجهاد، وفقدان الشهية، وتورم وألم في الغدد اللعابية تحت الأذن أو الفك على جانب واحد أو جانبي الوجه، ويكون فصلا الشتاء والربيع فصلَي القمة لحدوث عدوى النكاف، وفي حالة الإصابة تعطى المريض مناعة مدى الحياة.

وعن طرق انتقال العدوى، أوضحت وزارة الصحة أنها تنتشر عادة عن طريق الرذاذ الصادر من الفم، والأنف، والحلق من الشخص المصاب عند السعال أو العطس، وتحدث الإصابة عند ملامسة الأدوات أو الأسطح الملوثة برذاذ شخص مصاب.

أما طرق الوقاية فتتمثل في الالتزام بالمنزل بعد بداية ظهور التورم في الغدة النكافية ومحاولة الابتعاد عن المحيطين بالمنزل قدر المستطاع، والحد من الاختلاط مع الأشخاص الآخرين، خاصة الأطفال والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة والسيدات الحوامل، وكذلك التهوية الجيدة لأماكن المعيشة، وتغطية الفم والأنف بمنديل عند العطس أو السعال، وغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار، وعدم مشاركة استخدام أدوات الشخص المصاب، وتنظيف الأسطح باستمرار خاصة بعد استعمال الشخص المصاب.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان